EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2013

الأسبوع الرابع والثلاثون من البرنامج الثامنة بين "عقوق الوالدين" و "المصحات النفسية"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تجاوز برنامج "الثامنة" مع داود الشريان ، أسبوعه الرابع و الثلاثون بطرح سلسلة من المواضيع التي لامست هموم ومشاكل المجتمع السعودي ، حيث كشفت الحلقة الستون بعد المائة في بداية هذا الأسبوع و التي ناقشت موضوع "عقوق الوالدين"

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2013

الأسبوع الرابع والثلاثون من البرنامج الثامنة بين "عقوق الوالدين" و "المصحات النفسية"

 تجاوز برنامج "الثامنةمع داود الشريان ، أسبوعه الرابع و الثلاثون بطرح سلسلة من المواضيع التي لامست هموم ومشاكل المجتمع السعودي ، حيث كشفت الحلقة الستون بعد المائة في بداية هذا الأسبوع و التي ناقشت موضوع "عقوق الوالدين" ، أنه ليس هناك نظام تشريعي لعقوق الوالدين ، وأن النصوص الغير ملزمة غير مجدية للتصدي لهذه الظاهرة ، وقد شددت الحلقة على ضرورة إيجاد نظام تشريعي يجرم عاق الوالدين حتى في حالات تنازلهما ، وذلك بحضور أستاذ علم الاجتماع بجامعة الملك سعود الدكتور سعود الضحيان ، وأستاذ القانون بجامعة الملك عبدالعزيز ومستشار هيئة حقوق الإنسان الدكتور عمر الخولي ، وعضو الإفتاء بالرئاسة العامة  للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ خلف المطلق.

وفي الحلقة الحادية والستون بعد المائة والتي ناقشت موضوع "حقوق الأئمة وواجباتهم" ، عن أن هناك ٧٥ ألف إمام و ١٥ ألف خطيب ، يقومون على ١٠٠ ألف مسجد في المملكة ، كما أوضحت الحلقة أن الأئمة غير متفرغين بل يعملون في وظائف أخرى وذلك لضعف المكأفاة التي تصرف للأئمة من قبل وزارة الشؤون الإسلامية ، وقد شددت الحلقة على ضرورة تفريغ الأئمة للمساجد برواتب تساعدهم على تنفيذ أعمال المساجد ، وذلك بحضور إمام جامع سهل بن سعد بالرياض الشيخ إبراهيم الزبيدي ، وإمام جامع القاضي الشيخ ناصر القطامي ، و إمام جامع خادم الحرمين الشريفين الشيخ جمعان العصيمي.

وكشفت الحلقة الثانية والستون بعد المائة والتي ناقشت موضوع "الكادر الطبي الجديد" ، أن الكادر الصحي أنصف مستشفيات وزارة الصحة وأهمل مستشفيات التشغيل الذاتي ، وأنه جاء بسقف يكدر صفو الكادر السعودي ، بكونه يحمل عناوين خاصة وهو عبارة عن جداول وأرقام فقط ، كما شددت على أن المساوة لا تعني العدل ، فالخلفية المالية لمن وضعوا الكادر تختلف كلياً عن خلفية المستشفيات المرجعية من حيث التأهل ، والخلفية الإدارية والجودة ، وذلك بحضور دكتور قسم طب الأسرة والمجتمع فرحان مطلق العنزي ، واستشاري طب المخ والأعصاب ، متخصص في طب والتقويم الجراحي لداء الصرع  في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور عبدالعزيز السماري ، وأخصائي الغدد الصماء الدكتور هيثم الفلاح ، وأستشاري الباطنية الدكتور حماد العثماني.

فيما خلصت الحلقة الثالثة والستون بعد المائة والتي ناقشت موضوع "صدى الثامنة" ، عن ردود فعل كبير ة، كان أبرزها ردود الفعل التي صدرت بعد نقاش البرنامج لموضوع"المعتقلين السعوديون في العراقحيث تحسنت معاملة المعتقلين في السجون العراقية ، وسمح لهم بالإحتفال بشفاء خادم الحرمين الشريفين ، كما رصدت ردود فعل الحلقة التي ناقشت موضوع "البساطاتحيث صدر أمر من وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير منصور بن متعب بعدم التعرض للبساطات السعوديات ، ومطاردة العمالة المخالفة للعمل ، والتي تقوم بمخالفة نظام العمل.

واختتم الاسبوع بالحلقة الرابعة والستون بعد المائة والتي ناقشت موضوع "المصحات النفسية" ، عن الإهمال الكبير بمستشفى الصحة النفسية بجدة ، من حيث النظافة والإعتناء بالمرضى ، وتهالك مبانية وعدم مناسبتها للإستخدام كمصحة نفسية ، وكذلك عدم فصل المرضى النفسيين عن مدمني المخدرات في مستشفيات الأمل ، مما يؤثر سلباً على المرونة في التعامل مع المرضى ، وذلك بحضور مدير مستشفى الصحة النفسية بجدة سهيل خان ، واستشاري الطب النفسي فهد المنصور ، واستشاري الطب النفسي ومدير مستشفى الأمل سابقا بمدينة جدة محمد شاووش.