EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2013

البديوي: منحنا مشاعل الرويلي ورقة حفاظاً عليها كأنثى وخوفاً من ترحيل الأردنيين لها

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشف مسؤول سعودي في السفارة السعودية بالأردن ، عن تفاصيل جديدة في قضية الفتاة السعودية "مشاعل" المولودة لأب سعودي وأم سورية ولكنها لاتحمل أوراق ثبوتية تستطيع من خلالها الدخول للأراضي السعودية أو الاعتراف بها كمواطنة سعودية.

كشف مسؤول سعودي في السفارة السعودية بالأردن ، عن تفاصيل جديدة في قضية الفتاة السعودية "مشاعل" المولودة لأب سعودي وأم سورية ولكنها لاتحمل أوراق ثبوتية تستطيع من خلالها الدخول للأراضي السعودية أو الاعتراف بها كمواطنة سعودية.

وقال رئيس قسم الشؤون السعودية في السفارة السعودية بالأردن صالح البديوي، أثناء حديثه لبرنامج "الثامنة" الذي أثار هذه القضية:"مشاعل الرويلي لاتحمل شهادة ميلاد،وكل ماتحمله عبارة عن ورقة طبية من دكتورة نساء وولادة في سوريا تعرف " بأخبار ولادة" وغير مصدقة".

وأضاف بالقول:"نحن في السفارة السعودية بالأردن قمنا بمنحها ورقة تفيد أنها مشاعل الرويلي وأنها تنتمي لأب سعودي،لأنها دخلت الأردن بطريقة غير نظامية،وخوفاً من أن السلطات الأردنية تحتجزها أو تقوم بترحيلها،وبالتالي قمنا بمنحها هذه الورقة حفاظاً عليها كأنثى".

وعن الإجراءات المتبعة في هذه الحال قال البديوي:"الإجراء المتبع في هذه الحالة إذا كان المواطن لايحمل أي أوراق ثبوتية ،نقوم بمخاطبة الجهات الرسمية والتي هي وزارة الداخلية،وبالتالي ترسل وزارة الداخلية مندوب إلى عمان لأخذ الحمض النووي من "مشاعل" وأخوتها والتأكد منها، وهذا الإجراء متبع في كل الحالات والأخت مشاعل لاتعد الحالة الأولى بل هناك حالات أخرى".

وشدد البديوي  في ختام حديثه :"على أن السفارة جهة منفذة ولا يمتلكون قرار إدخال مشاعل إلى السعودية، بأي طريقة غير نظامية أو مؤقتة ،إلاّ في حال صدور توجيهات صريحة في ذلك من الجهات المختصة،وأن السفارة حلقة وصل تقوم بنقل الحالة بكامل تفاصيلها للجهات المختصة".