EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

أم أمل: كادوا أن يتخلصوا مني بإحراقي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ذكرت مواطنة سعودية خطفت من السعودية وعاشت في باكستان طوال عقدين من الزمن، أنها تزوجت خاطفها في أولى أيام تواجدها في باكستان وعاشت لسنتين عند شقيقته، وقالت أم أمل:" أمضيت سنتين عن شقيقة خاطفي الذي أصبح زوجي، بعد ذلك سكنت في بيته عند زوجته الأولى وأبناءه، وهناك عملت كخادمة لهم

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013

أم أمل: كادوا أن يتخلصوا مني بإحراقي

ذكرت مواطنة سعودية خطفت من السعودية وعاشت في باكستان طوال عقدين من الزمن، أنها تزوجت خاطفها في أولى أيام تواجدها في باكستان وعاشت لسنتين عند شقيقته، وقالت أم أمل:" أمضيت سنتين عن شقيقة خاطفي الذي أصبح زوجي، بعد ذلك سكنت في بيته عند زوجته الأولى وأبناءه، وهناك عملت كخادمة لهم، كانوا يعاملونني بقسوة وفي بعض الأحيان أضرب".

وأضافت أم أمل:" في بيت زوجته الأولى كنت أعمل على تغسيل الصحون والملابس حتى أستطيع الحصول على الطعام، حتى أنهم إذا أرادوا أن يغادروا المنزل أقفلوا الباب على الطعام في إحدى الغرف، وبعد أن أنجبت ابنتي أمل مررت بالعديد من المشاكل للحصول على حليب وغذاء لابنتي".

وقالت أم أمل:" في بعض الأحيان إذا تعذر وجود الطعام آخذ الخبز اليابس وأضعه في الماء حتى يلين وأطعمه لابنتي وأطعم نفسي، واستمريت على هذا الوضع لعشر سنوات حتى خرجت من بيتهم".

وبينت أم أمل لـ"الثامنةأنه في أحد الأيام حاولوا التخلص منها بإحراق الغرفة التي تسكنها وأبناءها، وقالت:" قاموا بإشعال السجادة وأغلقوا الباب وأقفلوا، قمت بالصراخ حتى أنقذتني زوجة أخوه، بعد ذلك خرجت من البيت واستأجرت لي غرفة، وكنت أعمل في البيوت كخادمة حتى أطعم بها نفسي وأبنائي".