EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2014

آراء متباينة حول سن التقاعد ودعوات لدراسة النظام

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت حلقة "الثامنة" التي ناقشت "سن التقاعد" أن نظام التقاعد السعودي هو النظام الوحيد في العالم الذي يصرف على اسرة المتقاعد بعد وفاته، كما أوضحت أن زيادة سن التقاعد إلى 62 سنة يخدم الصناديق ولكن لا يخدم معالجة الوضع وذلك بحضور عضوي مجلس الشورى سعود الشمري وفهد بن

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2014

آراء متباينة حول سن التقاعد ودعوات لدراسة النظام

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 457

تاريخ الحلقة 08 يونيو, 2014

مقدم البرنامج

الضيوف

  • سعود الشمري
  • فهد بن جمعة
  • عبدالله بن ربيعان
  • فهد الصالح

كشفت حلقة "الثامنة" التي ناقشت "سن التقاعد" أن نظام التقاعد السعودي هو النظام الوحيد في العالم الذي يصرف على اسرة المتقاعد بعد وفاته، كما أوضحت أن زيادة سن التقاعد إلى 62 سنة يخدم الصناديق ولكن لا يخدم معالجة الوضع وذلك بحضور عضوي مجلس الشورى سعود الشمري وفهد بن جمعة، والمستشار الاقتصادي الدكتور عبدالله بن ربيعان، والمتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للتقاعد فهد الصالح.

البرنامج  استعرض تقريراً رصد من خلاله آراء الشارع السعودي حول سن التقاعد، وقد إنقسم المواطنين بين مؤيد ومعارض لسن التقاعد أو التقاعد المبكر.

وأوضحت الحلقة أن سن التقاعد يحدد عادة بنظم إقتصادية، بالإضافة إلى عدد سنوات الخدمة، الخدمات المقدمة من خلال الصندوق لابد أن تكون منعكسة على جميع هذه العناصر، التقاعد المبكر يعتبر أمر قاتل للصناديق من الناحية المادية، وتترتب عليه تكاليف باهظة على الصندوق، وسن التقاعد لا يقتصر على الموظف بل يمتد لأسرته، عند زيادة 62 سنة هذا يخدم الصناديق ولكن لا يخدم معالجة الوضع".

وأكدت الحلقة أنه لايوجد موظف يصل إلى 40 عاماً ليصل إلى المعاش الكامل، ولا يمكن مقارنة التقاعد بالبطالة، ولا يمكن أن تربط ببعضها كونها تحمل أخطاء كثيرة، في الولايات المتحدو واستراليا وصل السن الوظيفي إلى 70 عاماً، وما يسترده المتقاعد من عشر إلى 12 عاماً، لدينا النظام الوحيد في العالم الذي يصرف على اسرة المتقاعد بعد وفاته.

وخلصت الحلقة إلى أن هذا المقترح يخدم الإقتصاد، كون المعرفة تأتي ضمنياً من الخبرات، وكثير من القطاعات الحكومية تشتكي من ندرة الخبرات، كما أن سن 60 عاماً في الميلادي تعادل 62 في الهجري، وأشارت الحلقة أن في جميع العالم يتجاوز العمر 65 عاماً، وهذا يساعد المؤسسة أن تكون قادرة على الوفاء بإلتزاماتها أمام المواطنين ".