EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

قالت أنه يتناول هموم المجتمع بجرأة لا يملكها سوى الشريان صحيفة الرياضية : mbc تطلق برنامج "الثامنة" بنجاح كبير

تناولت صحيفة"الرياضية" السعودية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، برنامج "الثامنةحيث وصفت انطلاقته بالنجاح الكبير.

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

قالت أنه يتناول هموم المجتمع بجرأة لا يملكها سوى الشريان صحيفة الرياضية : mbc تطلق برنامج "الثامنة" بنجاح كبير

أوردت صحيفة "الرياضية" السعودية، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 20 مارس 2012، موضوعاً صحافياً عن برنامج "الثامنةوذلك تحت عنوان " الثامنة يلامس هموم المجتمع من البداية..داود الشريان يؤكد: يهمني المواطن لا النخب..وانفعالي عفويوبدأت الصحيفة الموضوع بالقول:"بنجاح كبير أطلقت mbc برنامجها الجديد ( الثامنة مع داود) الذي يعرض يومياً عند الساعة 8:00 بتوقيت السعودية من السبت إلى الأربعاء ،ويتناول هموم المجتمع السعودي بأدق تفاصيله وبجراءة لا يملكها سوى الشريان، الذي أكد أن برنامجه التلفزيوني الجديد يهتم بالمواطنين وشكاواهم  وتطلعاتهم ومعاناتهم،حيث سيناقش في حلقاته المقبلة أوجه القصور في الخدمات، وتراخي المسؤولين، وسيسلط الضوء على المقصرين في أداء مهامهم في مختلف القطاعات الحكومية،وقال إن هذا من أهم مسؤوليات الإعلام في المجتمع.

ضوئية للخبر المنشور في صحيفة الرياضية بتاريخ 20-3-2012
516

ضوئية للخبر المنشور في صحيفة الرياضية بتاريخ 20-3-2012

وأرجع الشريان سبب ربطه برامجه التلفزيونية والإذاعية بالتوقيت كـ ( الثانية مع داود ) وبرنامج (الثامنة مع داود) لأهمية ربط ساعة البث بأذهان الجمهور من الكستمعين والمشاهدين ليرسخ الموعد لديهم،وقال:"هذه من الأساليب الإعلامية المعروفة على مستوى البرامج الحوارية".

وعن تذمر البعض من عدم اهتمامه بطرح القضايا الفكرية والثقافية والإعلامية في المجتمع،وتبني نقاشها في برامجه على الرغم من أهميتها قال الشريان:"أنا لا تهمني هذه النخب، ولاتعنيني قضاياها ومشكلاتها فلها منابرها الخاصة ولها أهلها وهم أدرى مني بها،أنا أسعى لخدمة شريحة المواطنين في المجتمع، هم من أهتم بها أكثر، وأريد أن أكون منبراً للمطالبة بحقوقهم وإبراز معاناتهم".

وعن الأصداء بعد إطلاقه برنامج "الثامنة" قال:" أغلبها إيجابية ومرحبة، وسنستفيد من النقد لنعمل على تطوير البرنامج في الأسابيع المقبلة ليصبح أكثر قرباً من الناس".

وبشأن انتقاد البعض انفعاله وحماسته في التقديم والمناقشة، أكد أن أسلوبه عفوي وتلقائي، وهذه شخصيته وطبيعته لذلك لايجد إشكالية في أن يكون على سجيته في الحوار مع الضيوف والمسؤولين، وهم يتقبلون ذلك منه بصدر رحب لأنهم يعلمون أن هدفه هو إيضاح الأمور".