EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2013

بياضة تهرب من منزل عبدالقوي.. هل تنجو بحياتها؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أثارت وفاة "رباب" حالة من الزعر بين القاصرات في منزل عبدالقوي، فاستغلت بياضة انشغال زوجها وشقيقته "عطر" وهربت من المنزل لتلجأ إلى والدتها.

أثارت وفاة "رباب" حالة من الزعر بين القاصرات في منزل عبدالقوي، فاستغلت بياضة انشغال زوجها وشقيقته "عطر" وهربت من المنزل لتلجأ إلى والدتها.

"بياضة" رفعت راية العصيان وهددت والدها بإشعال النيران في جسدها إذا أجبرها على الرجوع لعبدالقوي مرة أخرى، ليجد الأب نفسه في حيرة من أمره.

والدة بياضة انحازت إلى صف ابنتها مرة أخرى في وجه "عباس" وعزمت ألا تعود ابنتها إلى زوجها العجوز مرة أخرى، وطلب من زوجها أن يهاجروا من البلد نهائيا.  

فهل تنجو بياضة بيحاتها، أم أن القدر لن يمنحها هذه الفرصة وتعود مرة أخرى إلى سجن عبدالقوي؟