EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2012

العقل المدبر لزميلاتها في "ألو مرحبا" مروة محمد: الجمال لا يعد بوابة العبور للفن ولا مانع من عمليات التجميل

الفنانة مروة محمد

الفنانة مروة محمد

قالت الفنانة مروة محمد في في حديث خاص لـ"mbc.net"،:"أجسد شخصية شخصية "غادة" الموظفة بقسم خدمة العملاء "الكول سنتر" في شركة طيران المسافر، كما إنها العقل المدبر لزميلاتها في العمل، وتحب زميلاها في العمل، وجارها السكن الذي يعمل معها يحبها أيضا، وتتوالى الأحداث من خلال مواقف كوميدية طريفة

  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2012

العقل المدبر لزميلاتها في "ألو مرحبا" مروة محمد: الجمال لا يعد بوابة العبور للفن ولا مانع من عمليات التجميل

قالت الفنانة مروة محمد في في حديث خاص لـ"mbc.net"،:"أجسد شخصية شخصية "غادة" الموظفة بقسم خدمة العملاء "الكول سنتر" في شركة طيران المسافر، كما إنها العقل المدبر لزميلاتها في العمل، وتحب زميلاها في العمل، وجارها السكن الذي يعمل معها يحبها أيضا، وتتوالى الأحداث من خلال مواقف كوميدية طريفة".

وترى مروة محمد "أن الجمال لا يعد بوابة العبور الوحيدة للدخول إلى عالم الفن، وقالت: " هناك قمم فنية،الجمهور أحبهم لفنهم وإبداعاتهم، مثل سعاد العبدالله، وحياة الفهد وأمينة رزق وأحمد زكي ويحى الفخراني وغيرهم، ولكن في الوقت الحالي نجد أن جمال الفنانة هو جواز سفرها للدخول إلى عالم التمثيل".

الشللية الفنية في صالح الفنان، بشرط عدم تأثيرها في سير تطور الدراما الخليجية

ولاتمانع مروة "من إجراء الفنانات عمليات تجميل للضرورة، لتصحيح بعض العيوب ، ولكنها ضد عمليات التخريب، وأضافت قائله:" هناك فنانات جميلات جدا، قمن بإجراء عمليات تجميل، دمرن من خلالها جمالهن ".

ولاتخشى الفنانة السعودية "قول الحقيقة وبالتالي تتقبل أراء الأخرين أذا كانت صريحة وصادقة، وقالت:" في الغالب أكون صريحة وصراحتي تغضب الأخرين، وأحيانا أكون دبلوماسية  في العبير عن رأيي بدون أن يغضب مني أحد ولم أغضب أي زميل أوزميله في الوسط الفني لأني لم أتدخل أو أدلي برأي في أعمالهم".

الفنانة مروة محمد
907

الفنانة مروة محمد

وعن عرض أكثر من عمل  لها كممثلة في وقت واحد، قالت مروة محمد:" المهم عندي في المقام الأول أن أقدم عملاً ناجحاً يلقى احترام ورضا الجمهور، وبالتالي سيلقى مشاهدة عالية، فالعمل الجيد يفرض نفسه في أي وقت وعلى أي قناة ، كما أن عرض أكثر من عمل للفنان على الشاشة الفضية يفيده ولايضره، وأنا الأن في مرحلة الإختيار بعد أن تجاوزت مرحلة الإنتشار، ففي الماضي كنت أشارك في أعمال خليجية متنوعة من أجل الإنتشار".

أنا الأن في مرحلة الإختيار بعد أن تجاوزت مرحلة الإنتشار

وترى "أن الشللية الفنية في صالح الفنان، وأضافت قائله:" لكنها يجب ألا تؤثر في سير تطور الدراما الخليجية، ويجب أن نعرف كيف نوظفها ، فعندما أعمل مع ممثل أعرفه أفضل من العمل مع ممثل أخر لاأعرفه، ويجب ألا تحجب الفرص أمام الوجوه الجديدة أو العمل مع مخرج متميز أو الوقوف أمام فنان مبدع".

وعن الإحتكار الفني ، قالت:" أنا ضد الإحتكار للممثل بكل أشكاله، لكن إذا كانت هناك شركة تقدم الفنان بشكل مختلف في كل عمل ، فأنا مع هذا الإحتكار، ومع ذلك لم أوقع عقد إحتكار مع أي شركة فنية، وأنصح أي فنانة ناشئة توقيع عقد إحتكار مع شركة تقدمها بالشكل الصحيح".

وطالبت مروة محمد المنتجين السعوديين إلا يهتموا فقط بالتركيز على الربح المادي، حتى تستطيع أن تنافس الدراما السعودية مثيلاتها في العالم العربي، ونحن لدينا طاقات إبداعية كبيرة سواء على مستواى التمثيل أو الكتابة".

الفنانة مروة محمد
907

الفنانة مروة محمد

وعن سر عن عزوفها عن الإداء بحوارات صحفية في الفترة الأخيرة،  قالت :" قللت كثيرا من حوارتي مع الإعلامين، وأصبحت أنتقي من أتحدث معهم في الإعلام من الصحفيين، لأنني عانيت من التضخيم والتهويل في التصريحات التي أدلي بها ، ويصيغون كلامي بطريقة فيها الكثير من المبالغة ، فأنا لي أرائي وأفكاري التي أعلنها بكل صرحة وشفافية".

وعزت مروة محمد إنتهاج بعض الصحفيين أسلوب التهويل في تناول تصريحاتها إلى " ضعف مهنية الصحفي ، وعدم أمانته في نقل تصريحاتها، لذا قررت أختيار أقلام معينة تنقل ما تقوله بإمانه ، حتى لا تقع في مطب التهويل والتضخيم واالمنشاتات الجريئة، لكي يجذبوا القارىء على حسابها، على حد قولها ".

وأختتمت  حديثها، بالقول:" حنيني يكبر يوما بعد يوم إلى الكاميرا ولكن كمذيعة، وفي القريب العاجل ، سأعلن في القريب العاجل عن تقديمي لبرنامج تلفزيوني".

عانيت من التضخيم والتهويل لتصريحاتي بسبب ضعف مهنية الصحفي

يذكر أن الفنانة مروة محمد ولدت في مدينة دبي وتنقلت في العيش مابين دبي وجدة والرياض, وبدأت كمقدمة برامج في عام 2004 وكانت أولى انطلاقتها عبر قناة شو تايم و أيه آرت تي عبر البرامج الفنية والحوارية والشعرية المباشرة لمدة ثلاث سنوات متتالية , ثم اتجهت بعد ذلك للتمثيل بالفيلم الإماراتي "حنين" ثم تبعها العديد من المسلسلات ببطولات مطلقة بدأتها ب "عمشة بنت عماشثم توالت بعدها الأعمال المحلية والخليجية وشاركت في العديد من المهرجانات المحلية والدولية وتم تكريمها في كثير من المحافل الفنية.