EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

الحلقة 7: "موظفي طيران المسافر" يرصدون مشاكلهم بالصوت والصورة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بدأت الحلقة السابعة من "ألو مرحبا" بغناء أحد عملاء شركة "طيران المسافر" للموظفة "غادة" التي نبهته أن مايقوم به تجاوز لايمكن أن تقبله، وبعد أن إستمر في الغناء ، أغلقت الخط في وجهه، وعلى الجانب الأخر في مكتب الموظفين قام "زيد" بتصوير زملائه بقسم خدمة العملاء، بكاميرا فيديو ،

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

الحلقة 7: "موظفي طيران المسافر" يرصدون مشاكلهم بالصوت والصورة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 7

تاريخ الحلقة 14 أكتوبر, 2012

بدأت الحلقة السابعة من "ألو مرحبا" بغناء أحد عملاء شركة "طيران المسافر" للموظفة "غادة" التي نبهته أن مايقوم به تجاوز لايمكن أن تقبله، وبعد أن إستمر في الغناء ، أغلقت الخط في وجهه، وعلى الجانب الأخر في مكتب الموظفين قام "زيد" بتصوير زملائه بقسم خدمة العملاء، بكاميرا فيديو ، والذين رفضوا التصوير إلا أنه لم يعبأ برفضهم ، وإستمر في التصوير ليسجل مايدور من أحاديث بينهم ، ويرصد مكالماتهم مع العملاء"

ويبدو أن عدوى التصوير إنتقلت إلى القسم النسائي ، حيث قامت الموظفة "خلود" بتصوير زميلاتها بالمكتب، وأقنعتهن بأنها تسجل مايدور في المكتب، ولن يرا ماتصوره أحدا غيرهن".

وعندما ذهب "زيد" لتصوير المدير العام بمكتبه، قال له:" لاتصورنا ولا تصور مكتب البنات". ، فذكر له "زيد" ، "أن هذا التصوير يعد توثيقا ليوما كاملا لعمل الموظفين بالمكتب".

وخلال التصوير رصد "زيد" حوار عبر الهاتف بين "فيصل" وصاحب شركة تقسيط ، يطالبه بسداد قرض حصل عليه من شركته، إلا أن "فيصل" تعلل بعد وجود أموال معه لتسديد القرض، مما دفع صاحب شركة التقسيط للإتصال بزملائه ليشتكي لهم من تقاعس "فيصل" في تسديد القرض".

وحضر صاحب شركة التقسيط إلى مقر شركة "طيران المسافر" ليطالب "فيصل" بستديد القرض، ففوجيء بالمدير العام الذي كان قد حصل على قرض من شركته، وتحاشيا للفضيحة أمام الموظفين، أقنع المدير العام صاحب شركة التقسيط بالذهاب ومعه بصحبه "فيصل" للتفاهم في مشكلة تسديد قرضيهما، وفي مكتب المدير العام سجل "زيد" مادار بين صاحب شركة التقسيط و"فيصل" والمدير العام ، حيث طلب صاحب شركة التقسيط من المدير العام مائة ألف ريال ومن "فيصل" خمسين ألف ريال، كما طلب من "زيد" نسخة من الفيديو لكي يحتفظ بها كوثيقة لموافقتهما على التسديد".