EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2011

الفنانة ردت بأن السفر تم ترتيبه قبل اشتعال الاحتجاجات صحيفة تتهم سوزان نجم الدين بالهروب من سوريا بعد تدهور الأوضاع

الفنانة السورية سوزان نجم الدين

الفنانة السورية سوزان نجم الدين

تقارير صحفية تتهم الفنانة السورية سوزان نجم الدين بالهروب من سوريا إلى الولايات المتحدة، بعد تدهور الأوضاع الأمنية في بلدها.

 اتهمت تقارير صحفية الفنانة السورية سوزان نجم الدين بالهروب من سوريا إلى الولايات المتحدة، بعد تدهور الأوضاع الأمنية في بلدها.

في المقابل، نفت الفنانة السورية تلك الأنباء، وقالت إن السفر إلى أمريكا تم الترتيب له قبل اتساع حدة الاحتجاجات في سوريا.

ولم يتسنَّ التأكد من صحة تلك المعلومات التي ذكرتها صحيفة "الشروق" الجزائرية، لا سيما أن سوزان أكدت من قبل في تصريحاتها مساندتها لنظام بشار الأسد.

        ونقلت صحيفة "الشروق" عن مصادر لم توضحها واكتفت بوصفها قريبة من الفنانة السورية أن سوزان تقيم حاليا في الولايات المتحدة بعد الخلافات التي نشبت بينها وبين زوجها بسبب موقفها المساند للرئيس الأسد، وإعلانها عن إصرارها على البقاء في سوريا حتى وإن استدعى الأمر الطلاق من زوجها الذي يقيم في  أمريكا.

وزادت الصحيفة الجزائرية قائلة إن صاحبة دور "سلافة" في المسلسل الشهير "الكواسر" تراجعت عن موقفها إزاء نظام بشار بعد ما أدركت أن عائلتها مهددة بالانهيار بسبب موقفها من الأسد.

كانت سوزان نجم الدين قد أصدرت مؤخرا بيانا دانت فيه الحملة الإعلامية الشرسة التي تستهدفها، نافية شائعات قيلت عن طلاقها من زوجها بسبب الثورة في سوريا.