EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2014

قصة لا تصدق.. مصري يموت فتشيع جنازته القطط والكلاب

قطة وكلب

مصري أطعم القطط والكلاب الضالة.. فشيعت جنازته في النهاية

رجل علاقاته بجيرانه ليست قوية، مات في أحد الأيام، وشارك في تشييع جنازته عشرات القطط والكلاب التي بدا عليها الحزن بشكل كبير، قصة مؤثرة روتها الدكتورة عبلة الكحلاوي في برنامج "اللهم تقبل".

  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2014

قصة لا تصدق.. مصري يموت فتشيع جنازته القطط والكلاب

(القاهرة - mbc.net) رجل علاقاته بجيرانه ليست قوية، مات في أحد الأيام، وشارك في تشييع جنازته عشرات القطط والكلاب التي بدا عليها الحزن بشكل كبير، قصة مؤثرة روتها الدكتورة عبلة الكحلاوي في برنامج "اللهم تقبل".

وقالت الدكتورة عبلة: "حتى اليوم هذه القصة تؤثر في كلما تذكرتها، حيث كان لنا جار في حاله، ولكن ما أعرفه أنه كان يخرج كل يوم في العصر، يطعم الكلاب والقطط الضالة، وبعد ذلك توفي هذا الرجل".

وأضافت: "الشيء العجيب والغريب أني لم أعرف أنه توفي، إلا عندما وجدت على الباب ما يقرب من 30 قطة تبرك أمام منزله، والكلاب من الناحية الثانية، والجنازة ستخرج، الكلاب والقطط جلسوا كأنهم يشيعوه، ثم ساروا جميعا وراء سيارة تكريم الموتى التي كان فيها".

ودعت الدكتورة عبلة الكحلاوي إلى التخلص من الاعتقاد بأن الحيوانات بلا مشاعر، وقالت: "هل نقول بعد ذلك إن الحيوانات بلا عاطفة أو إحساس، هذا الموقف يعلمنا أن كل خلق الله له أهمية، حتى التراب في الأرض".

وأضافت: "لذلك على قدر ما نستطيع، لا نحاول أن نخفي الرحمة التي في قلوبنا، حتى على الحيوانثم طالبت الجميع على التعامل مع الحيوان بنفس الطريقة التي تعامل بها جارها مع القطط والكلاب، وقالت: "هناك من يقطع الخبز حتى تأكله العصافير، وهناك من يرمون الطعام في البحر حتى يأكل السمك، وكله لديه الرغبة في إرضاء الله سبحانه وتعالى".