EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

ما هو السر الذي يقلقك وتريد معرفته عن قتلة Alcatraz؟

ريبيكا تشاهد بعض الأوراق

أثارت حلقات Alcatraz كثيرا من الإثارة والغموض بعد عرض أول 3 حلقات، وذلك بظهور مجموعة من السجناء الذين اختفوا في الستينات دون سبب واضح.

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

ما هو السر الذي يقلقك وتريد معرفته عن قتلة Alcatraz؟

تعرض MBC Action مسلسل Alcatraz، الذي يعرض بالتزامن مع الولايات المتحدة الأمريكية، وهو من صنع فريق عمل احترف صناعة مسلسلات الإثارة مثل Alias و Lost وهي مسلسلات أمريكية شهيرة عرضت على مدى عدة مواسم، وتعلق بها الجمهور لما تحويه من أسرار وألغاز تترك المشاهد حائراً وأسيراً للحبكة الدرامية، طالباً لمزيد.

يدور المسلسل حول سجن الكتراز الرهيب في سان فرانسيسكو، الذي اختفى نزلاؤه البالغ عددهم 302 سجيناً وحارساً، اختفوا بلا أثر كمن تبخر في الهواء عام 1963.

في كل حلقة يعود أحد المجرمين ممن يعرفون "بالثلاث ستينيون" للظهور وارتكاب جريمة ما عام 2012 دون أن تبدو عليهم آثار السنين، وتحاول المحققة ريبيكا ماديسون وفريقها العثور عليهم قبل أن يقوموا بمزيد من الجرائم.

على مدى عرض الحلقات ستجيب أحداث المسلسل عن أسئلة غامضة مثل:

416

المصدر:

أين اختفى هؤلاء السجناء لنصف قرن؟ ومن كان وراء ظهورهم؟

بعد اختفاء 302 سجين وحارس بطريقة غامضة في 21 مارس 1963، أجبرت السلطات على إغلاق السجن الذي بني ليسجن فيه أخطر المجرمين تحت حراسة مشددة، واضطرت السلطات كذلك لاختلاق كذبة كبيرة لتغطي اختفاء كل السجناء والحراس الغامض، فعمدت إلى إصدار شهادات وفاة مزيفة لكل نزيل وحارس الذين عادوا للظهور بعد نصف قرن.

من كان وراء اختفاءهم؟ وما هي مهمتهم بعد عودتهم ؟

بعد ظهور السجين الأول "جاك سيلفان" تبدأ القصة بالكشف عن بعض الأسرار، فالسجين عاد وانتقم على طريقته بقتل "إي .بي" آمر السجن السابق، والذي حال دون زيارة زوجة السجين لزوجها، ما أدى إلى طلاقهما، كما وصل إلى مفتاح ساحة السجن.

لماذا لا يتذكر "الثلاث ستينيون" أين كانوا لنصف قرن؟

المساعدة "بانجري" تستجوب "سيلفان" عن مكان تواجده كل هذه السنين ويجيب أنه لا يعلمويبدو ذلك قابلا للتصديق فنتيجة خضوعه لجهاز كشف الكذب جاءت في صالحه. ثم سرعان ما نكتشف أن "لوسي بانجري" المساعدة، هي أيضا من "الثلاث ستينيون" ولا تدري أين كانت.

كيف حصلت "لوسي بانجري" على عملها مع "إيمرسون هاوزر"؟

بعد تعيينها كباحثة في الطب النفسي متخصصة في معالجة الأثر النفسي للسجون، أصبحت لوسي مرافقة للباحث "هاوزر" لمعرفة سر رجوع المجرمين المختفين، والذين أطلق أحدهم النار عليها فدخلت في غيبوبة.

هل عرفت لوسي "هاوز" قبل عملهما معاً، أم أنهما التقيا بعد أن رجعت من اختفائها المريب، فقد جمعهما موقف مؤثر  قبل إطلاق النار عليها يشير إلى علاقة سابقة تربطهما وكان "هاوزر" شديد التأثر بعد إصابتها.

لماذا يلاحق "الثلاث ستينيون" المساعدة لوسي؟

أطلق "إرنست كوب" وهو من "الثلاث ستينيون" وكان كذلك قناصاً سابقا النار على "لوسيفما سبب إطلاق النار عليها؟ هل لأنها تساعد "هاوزر"؟ هل تخفي معلومات عن "الثلاث ستينيين" لا علم لأحد بها سواها؟ أم أن "كوب" أراد قتلها لأنها أجبرته على العلاج عندما كان سجيناً؟

كيف علم "إميرسون هاوزر" أن "الثلاث ستينيون" عائدون؟

رغم أن "لوسي" أخبرت "هاوزر" أنها عادت وأن "الثلاث ستينيون" هم أيضاً عائدون، إلاّ لأن "ألكتراز" ليس من المسلسلات التي يمكن التنبأ بأحداثها، فهاوزر يبدو شديد الحرص على إخفاء معلومات عن المحققة "ماديسون" فهو بالتأكيد يعرف شيئاً ما ويخفي الكثير.

416

المصدر:

لماذا خزّن أطباء " ألكتراز" دماء السجنّاء؟ وكيف عرف جدّ المحققة "ماديسون" أن شيئا فظيعاً سيحدث؟

بعد أن خزّن أطباء السجن عدّة وحدات دم من "جاكظهر سجين مجهول غامض معروف باسم السجين 2002 ليقول إن الأمور أشدّ سوءاً في الأسفل، ليظهر بعد ذلك أن الرجل المتحكم في كل ما يدور ما هو إلاّ جد المحققة "ماديسون" الذي طاردته في بداية الحلقة دون معرفة من هو، وأدّت هذه المطاردة إلى قتل شريكها.

ما سر الأبحاث التي حدثت في سجن ألكاتراز، والدماء الكثيرة التي ظهرت؟

ظهرت بعض الشكوك حول بحث جرى في سجن ألكاتراز، خاصة بعد أن وجدت عينات دم كبيرة مأخوذة من السجناء مثل جاك سيلفان، تومي مادسن، ولكن الغريب عدم وجود دماء لكيت نيلسون قاتل الأطفال، والغريب السائل الوردي الغامض الذي ظهر في المشهد الختامي والذي يطرح تساؤلات حول لماذا احتاجوا إلى الكثير من الدم إذا كان هذا مجرد بحث عادي؟، ولو أنها تجارب على السجناء فلماذا اختفى الحراس أيضاً؟

ماذا حادث لساتو عندما كان طفلاً؟

على ما يبدو أن ساتو تعرض للاختطاف منذ أن كان طفلاً، لكنه تمكن من الفرار، والسؤال الحقيقي: هل قتل ساتو الشخص الذي خطفه عندما كان يحاول الهرب؟ أم رآى القاتل وهو يقوم بجرائمه وبالتالي سبب هذا العقدة النفسية له.