EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

حلقة 5: مدرب حراس ألكتراز يعود لمطاردة السجناء

المجرم جاي هايستينجر

المجرم جاي هايستينجر

الملخص: مدرب الحراس بألكتراز يعود ليطارد تومي مادسون أحد السجناء ويحاول التوصل إليه من خلال أحد الحراس، إلا أن الأخير قد راوغه ولم يستطع التوصل إلى هدفه، وتم القبض عليه ليخبره المحققون أن ابنته ما زالت حية ولم تمت كما كان يتعقد.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

حلقة 5: مدرب حراس ألكتراز يعود لمطاردة السجناء

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 5

تاريخ الحلقة 02 فبراير, 2012

عاد جاي هايستينجر مدرب الحراس بسجن ألكتراز إلى مسكنه، إلا أن أحد الأشخاص يراه ويصيح به بعدما رآه يفتح خزانة سرية أسفل حائط المسكن ليستخرج منها صورًا قديمه، إلا أن جاي اعتدى عليه بالضرب، ليصيبه بكسر في جمجمته وثقب في معدته.

المحقق هاوزر استطاع أن يصل إلى أن الجاني هو جاي هايستينجر عن طريق كاميرا مراقبة مثبتة أمام المبنى الذي وقعت به الجريمة، وتوقع أن الذي دفعه إلى ارتكاب هذه الجريمة هو أحد الأشخاص الذين تسببوا في اختفاء السجناء والحراس في سجن عام 1963 في سجن ألكتراز.

توصل ديبجو ساتو إلى داني ابنة غاي التي كان يبلغ عمرها وقت اختفائه 7 أو 8 سنوات، والتي كانت تعتقد أن والدها مات في حادث تسرب مواد كيماوية، وحصل ساتو منها على صندوق والدها الذي كان يحتوي على سجلات احتفظ بها والدها في السجن.

جاي هايستينجر ذهب إلى راي رتشر أحد الحراس الذين كانوا معه في ألكتراز الذي لم يكن موجودا وقت حادثة الاختفاء، وطلب منه أن يقتاده إلى منزل "تومي مادسن" أحد السجناء، إلا أن راي أخذ يراوغه.

علمت المحققة "ريبيكا" أن راي قد اختفى ليبدأ الشك في أن جاي يطارده، وبالفعل استطاعت ريبيكا وديبجو ساتو التوصل إلى عنوان تومي ليتم القبض على جاي بعدما أطلق عليه هاوزر الرصاص فأصابه في قدمه، إلا أن جاي علم أن ابنته داني ما زالت على قيد الحياة ولم تمت كما اعتقد طوال الـ50 عامًا التي اختفى خلالها.