EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2013

الحلقة 28: قصة الأندلس: مابعد الخروج

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ما بعد سقوط المسلمين في الأندلس كان قاسي ومؤلم ولكنه كان مليء بالدروس، وأضاف عمرو خالد أن مشكلة الأندلس الحقيقية كانت في الوحدة الوطنية . فلم يكن هناك إنتماء للأندلس، فكانوا يقولون " أنا عربي ، أنا بربري.. ".

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 28

تاريخ الحلقة 07 أغسطس, 2013

ما بعد سقوط دولة المسلمين في الأندلس كان قاسيا ومؤلما ولكنه كان مليء بالدروس والعبر، هكذا انتهى الدكتور عمرو خالد في برنامجه " قصة الأندلسمضيفا أن مشكلة الأندلس الحقيقية كانت في غياب الوحدة الوطنية . فلم يكن هناك إنتماء للأندلس.

وذكر الدكتور عمرو خالد أن هناك ستة عناصر فعلها الأسبان ضد المسلمين للقضاء عليهم، وهي:

 - إلغاء اتصال المسلمين بثقافتهم العربية

 - حرق المخطوطات العربية في غرناطة ما عدا الخرائط .

- تنصير المسلمين بالقوة .

 - محاكم التفتيش لكل شخص ضد مذهب الدولة .

 - التهجير .

- الطرد

كما تناول عمرو خالد اسهامات المسلمين الحضارية في الأندلس، والتي كان من أهمها أن المسلمين هم أول من حاولوا الوصول للعالم الجديد" أمريكا الشمالية، مستشهدا في هذا السياق بالخرائط التي خلفها المسلمون والتي لم تزل تحتفظ بها المكتبات الأسبانية.