EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2011

عندما عثرت على سائقها "شط بحر الهوى": منى شداد تسجد شكرا بعد أن ضلت طريقها في شوارع أمريكا

خطأ بسيط وغير مقصود وقعت فيه الفنانة الكويتية منى شداد تسبب في أن تضل طريقها في شوارع إحدى الجزر الأمريكية.

خطأ بسيط وغير مقصود وقعت فيه الفنانة الكويتية منى شداد تسبب في أن تضل طريقها في شوارع إحدى الجزر الأمريكية.

لم يكن يتصور الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان أن منى، التي سألته هاتفيًا عن مكان جيد للتسوق فيه، ستكتب اسم الشارع بالخطأ، وتتعرض لموقف صعب خلال رحلتها في حلقة السبت 7 مايو/أيار 2011م من برنامج "شط بحر الهوىالذي يُعرض على MBC1.

ويُعرض برنامج شط بحر الهوى السبت من كل أسبوع في تمام الساعة 20:00 بتوقيت(جرينتش)، 23:00 بتوقيت (السعوديةويشارك فيه نخبة من نجوم العرب مثل راغب علامة، وأحلام، ومنى شداد، وميساء مغربي، ورويدا عطية، ومصطفى الخاني، وأصالة نصري، والإعلامي نيشان، وغيرهم.

منى أرادت أن تتسوق بمفردها لذلك طلبت من سائقها تركها؛ لأنها ستقوم بالشراء وحمل الحقائب بمفردها، ولكن فوجئت بعد انصراف السائق بعدم وجود أي محلات للتسوق في الشارع الذي نزلت فيه، ما اضطرها إلى أن تسأل المارة عن أماكن التسوق، ولكن دون جدوى.

واكتشفت منى أنها ضلت الطريق، فبحثت عن هاتفها المحمول لتتصل بالمنتج يوسف حرب لتخبره عن مكان تواجدها، ولكنها لم تجد هاتفها المحمول، الذي نسيته في الغرفة، فزادت الأمور صعوبة عليها، وبعد أن كانت منى تسأل عن أماكن للتسوق، صارت تطلب من المارة أن يعطيها أحد هاتفه المحمول للاتصال بيوسف حرب.

وخلال بحثها عن مخرج للأزمة التي وقعت فيها من خلال خطأ بسيط، حدثت أمام منى شداد حادثة؛ حيث اصطدمت إحدى السيارات بشجرة أمامها ما أدى إلى تهشم السيارة، وذهبت منى لكي تطمأن على من كان بداخل السيارة، ولكن سريعا ما عادت منى لتتذكر أزمتها، ولتبدأ رحلة بحثها من جديد.

وبعد فترة ليست بالقليلة، اهتدت منى شداد لفكرة العودة إلى المكان الذي تركها السائق فيه، وبالفعل ذهبت منى وانتظرت طويلا، حتى أعياها التعب من طول الانتظار، وحدث ما كانت تتوقعه منى؛ حيث عاد السائق إلى المكان نفسه الذي تركها فيه، بعد أن شعر بالقلق من تأخرها.

وبمجرد أن رأت منى شداد السيارة تقف أمامها، قفزت من شدة الفرحة، وسجدت لله شكرًا على عودة السائق، بعد رحلة طويلة من الضياع عاشتها منى شداد في يوم عصيب، كان من الممكن أن يكون ذكرى طيبة لرحلة ممتعة.