EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2011

أحمد البايض يمارس هوايته معها في الجو ميساء مغربي تكتب وصيتها الأخيرة قبل القفز من الطائرة في "شط بحر الهوى"

مغامرة جوية مثيرة لميساء والبايض

مغامرة جوية مثيرة لميساء والبايض

"ميساء تكتب وصيتها الأخيرةهكذا قال الإعلامي نيشان دير هاروتيونيان، عندما رأى الفنانة ميساء مغربي توقع على بعض الأوراق، قبيل خوضها مغامرة القفز من الطائرة برفقة المتخصص في الأعمال السحرية أحمد البايض في برنامج "شط بحر الهوى".

"ميساء تكتب وصيتها الأخيرةهكذا قال الإعلامي نيشان دير هاروتيونيان، عندما رأى الفنانة ميساء مغربي توقع على بعض الأوراق، قبيل خوضها مغامرة القفز من الطائرة برفقة المتخصص في الأعمال السحرية أحمد البايض في برنامج "شط بحر الهوى".

خطورة القفزة ومشهد ميساء أثارا ضحك نيشان، وأوحى له بأن هذه وصية ميساء قبل أن تخاطر بحياتها من خلال القفز من الطائرة، وذلك في حلقة السبت 16 أبريل/نيسان 2011م، من البرنامج الذي يعرض على MBC1 السبت من كل أسبوع الساعة 20:00 بتوقيت جرينتش، 23:00 بتوقيت السعودية.

وتحدثت ميساء خلال التحضيرات الأخيرة لصعودها مع البايض؛ لبدء مغامرة القفز من الطائرة، عن حلم سابق لوالدتها بأنها قامت بالصعود إلى طائرة لم تجر لها عمليات الصيانة؛ ما جلب وجوم الحاضرين.

وقال البايض: "بالنسبة لي فهي ليست أول تجربة قفز من الطائرة.. فهذه هي المرة الثالثة".

وحاول مدربو القفز إثارة الرعب لدى ميساء بقولهم: إن المشكلتين الوحيدتين التي يمكن أن تواجههما في الجو "بكل بساطةالأولى هي أن ينقطع حبل المظلات والثانية ألا يتم فتح "الباراشوت".

طول انتظار

خلال فترة الانتظار، يمارس البايض هوايته في الألعاب السحرية وخفة اليد، حيث يعرض على ميساء أن تختار رقما معينا من أوراق اللعب وتقترح ميساء على البايض رقم فيخبرها بأنها بعد القفز من الطائرة سوف تجد هذا الرقم في نفس المكان الذي ستتم عنده عملية الإنزال، وهو ما حدث بالفعل.

وبعد أن تتم عملية القفز، تعرب ميساء عن سعادتها كثيرا بهذه التجربة، التي شعرت فيها بالتحرر من كل شيء، وتبدي أسفها لأولئك الذين يحبسون الطيور في قفص؛ لأنها شعرت بما يشعرن به من سعادة أثناء الطيران خلال هذه المغامرة المثيرة.

ميساء تفكر في حلم والدتها

وتستعد للقفز من الطائرة

وتجد الرقم الذي اختارته في الجو ينتظرها في الأرض!