EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2011

قال إنه شعر وكأنه على بساط سحري شط بحر الهوى: نيشان يتوتر قبل القفز من الطائرة.. وينتشل زوج "أحلام" من مستنقع الحزن

توتر شديد انتاب الإعلامي "نيشان ديرهاروتيونيان" قبل خوضه مغامرة القفز من الطائرة في الحلقة الرابعة من برنامج "شطر بحر الهوى" الذي يعرض على قناة MBC1؛ حيث إنها المرة الأولى التي يقوم فيها بخوض هذه التجربة.

توتر شديد انتاب الإعلامي "نيشان ديرهاروتيونيان" قبل خوضه مغامرة القفز من الطائرة في الحلقة الرابعة من برنامج "شطر بحر الهوى" الذي يعرض على قناة MBC1؛ حيث إنها المرة الأولى التي يقوم فيها بخوض هذه التجربة.

"نيشان" قال إن قلبه كان ينبض بسرعة وقوة عندما أشار له المدرب بفتح باب الطائرة، والاستعداد للقفز، ولكنه حاول نسيان الخوف -كما قال- والاستمتاع بهذه المغامرة المثيرة.

نيشان ذكر أنه أحس بنفسه كالعصفور الطائر خلال مغامرة القفز من الطائرة، في الوقت الذي كانت فيه الفنانة "ميساء مغربي" تنتظره على الأرض.

نيشان أعجب بأدائه كثيرا، قائلا: "إنها أفضل وأنجح مجازفة مرت بحياتيمشيرا إلى شعوره بأنه كما لو كان على بساط سحري بارتفاع 10 آلاف قدم.

أما مبارك الهاجري -زوج المطربة أحلام- فقد حدث له موقف مثّل مفاجأة غير سارة بالمرة؛ حيث تم بشكل آلي مسح التصوير الخاص بعملية قفز الهاجري من ارتفاع 10 آلاف قدم من الطائرة، بسبب حدوث خطأ تقني في كاميرا التصوير.

وانتابت مبارك حالة حزن بسبب هذا الأمر، خاصة وأنه لا يمكن له أن يعاود التجربة مرة أخرى، لصعوبتها الكبيرة بالنسبة إليه.

ولكن نيشان الذي وصف نفسه بالصديق وقت الضيق أنقذ الهاجري من الهم الذي تملكه، كاشفا عن أنه قام بتصوير عملية قفز الهاجري من خلال هاتفه الجوال الشخصي، مما دفع نيشان مازحا إلى طلب مليون دولار لإعطاء الهاجري فيديو مغامرة القفز من الطائرة.

"على شط بحر الهوى" برنامج واقع عبارة عن جولة ومغامرة على ظهر سفينة في البحر الكاريبي يقوم بها مجموعة من النجوم العرب، مليئة بالإثارة والاكتشافات، مع العديد من الألعاب الترفيهية والأنشطة، وتتضمن حفلات موسيقية وعروضا كبيرة من الفنانين المعروفين من كافة منطقة الشرق الأوسط.

المغامرة تبدأ في ميامي؛ حيث يصل كل النجوم بشكل منفصل من بلدهم الأصلي قبل ثلاثة أيام من الإبحار، وسترافقهم الكاميرات لترصد جميع الأنشطة التي سيقومون بها، ويعتبر البرنامج فرصة لرؤية الحياة مع هؤلاء النجوم الكبار، والاستمتاع بالأنشطة الفنية، التي تتخلل الرحلة المثيرة.