EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2013

ما الذي أغضب مايا دياب في عشاء القبطان؟

منذ الساعات الأولى على إنطلاق مغامرة "شط بحر الهوىعرفنا مايا دياب شخص عفوي يعشق المرح والأنشطة الخطرة، وكانت الصديق الأقرب لوائل كفوري خلال الرحلة.

  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2013

ما الذي أغضب مايا دياب في عشاء القبطان؟

(بيروت- mbc.net) منذ الساعات الأولى على إنطلاق مغامرة "شط بحر الهوىعرفنا مايا دياب شخص عفوي يعشق المرح والأنشطة الخطرة، وكانت الصديق الأقرب لوائل كفوري خلال الرحلة.

ولكن، توتّر مايا من العاصفة التي تضرب السواحل الأميركية والخوف من غرق الباخرة زاد من حدّة توترها وغضبها خلال عشاء القبطان، الذي غاب عنه كلّ من كارول سماحة وباسم فغالي وإنضمّ إليهما وائل كفوري فيما بعد.

فمايا أصرّت على البقاء طوال السهرة، إنضمّ إليها ملحم زين الذي تعرّف إلى طاقم العمل، لينسحب بعد ذلك وائل بكلّ سرية غير معلناً عن أسباب غيابه، وخلال حديث مايا وملحم، أشارا إلى غيابه من دون معرفة الأسباب ما خلق نوعاً من التوتر وعدم الإرتياح.

وعلّقت مايا عمّا حدث قائلةً: "عندما يكون هناك نشاط جماعي لا مجال للأعذار والإنسحاب عن هذه النشاطات لأنّها لا تحلو إلّا بوجود الجميع، وأنا لا أدري لماذا يعتذر كلّ شخص عن مناسبة مماثلة"!