EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2011

على العلي: لم أخيب ظن كل من غامر لأجلي

قال المخرج البحريني علي العلي: إنه اتبع أسلوبا جديدا في إخراج مسلسل "على موتها أغنيالذي يعد أول تجربة تلفزيونية له، موضحا أن من يشاهد العمل يرى جودة في التَّصوير تجعله يشعر وكأنه يشاهد فيلما سينمائيا.

  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2011

على العلي: لم أخيب ظن كل من غامر لأجلي

قال المخرج البحريني علي العلي: إنه اتبع أسلوبا جديدا في إخراج مسلسل "على موتها أغنيالذي يعد أول تجربة تلفزيونية له، موضحا أن من يشاهد العمل يرى جودة في التَّصوير تجعله يشعر وكأنه يشاهد فيلما سينمائيا.

وأضاف العلي أنَّ المسلسل تطلب مجهودا كبيرا ليخرج في هذه الصورة الفنية المتميزة، مؤكدا أن المخرج المعروف "جمعان الرويعي" هو الذي شجَّعه على خوض هذه التجربة الإخراجية.

"العلي" أوضح أيضا أنه في الأساس مخرج أفلام قصيرة، وكان يحلم بإخراج فيلم خليجي طويل، ثم شاءت الظروف أن يتجه للتلفزيون، ليصور أول مسلسلاته "على موتها أغني" بجودة عالية تقارب الفيلم السينمائي.

واعترف "العلي" بأن المنتج "عمران الدوسري" قد غامر حين استعان به في إخراج هذا المسلسل، باعتباره مخرجا جديدا، لكنه لم يخيب ظنه؛ حيث لاقى المسلسل إشادة كبيرة من الجمهور والنقاد والمخرجين.

وتدور أحداث المسلسل "على موتها أغني" حول شاب ثلاثيني من الوافدين العرب في إحدى الدول الخليجية، يعمل في توزيع الصحف، وتوقعه الأقدار في حب "حنان" تلك الفتاة الجميلة المطلقة الهاربة من أهلها بعدما سُجن زوجها في قضية مخدرات.

سرعان ما يتحول هذا الحب إلى وبال عليه ليدفع هو ضريبة مشاكل محبوبته، ليقع منذر بين نار الاستمرار في حبه أو خسران عمله، والعودة إلى بلده.