EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2011

الزهراني: الحكومات بحاجة إلى الإصلاح.. ولا يوجد مجتمع ملائكي

أكد الداعية "راشد الزهراني" أن الإصلاح قيمة اجتماعية وسياسية تشمل جميع مجالات الحياة، كما تطال الحكومات التي يجب أن تسترشد بتجربة النبي -صلى الله عليه وسلم- في الإصلاح بمفهومه الشامل.

أكد الداعية "راشد الزهراني" أن الإصلاح قيمة اجتماعية وسياسية تشمل جميع مجالات الحياة، كما تطال الحكومات التي يجب أن تسترشد بتجربة النبي -صلى الله عليه وسلم- في الإصلاح بمفهومه الشامل.

وأوضح "راشدفي برنامج الحقيقة 4 الذي يُعرض على MBC1، أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- بعث لإصلاح الكافرين، بعد أن نصبوا الأصنام حول الكعبة، فقام الرسول بدعوة الناس إلى إخلاص عبادتهم لله عز وجل وعدم الشرك به.

وأشار "الزهراني" إلى أنه في الفترة الأخيرة انتشرت كلمة الإصلاح، وأصبح المسلمون يسمعونها كثيرًا، مؤكدًا في الوقت نفسه أنه لا يوجد مجتمع من المجتمعات سالم من الأخطاء، بالإضافة إلى أنه لا يوجد مجتمع ملائكي.

وكشف "الزهراني" عن أن الأخطاء ستستمر وسيقع الناس بها، وهو ما نجده منذ عصر الرسول -صلى الله عليه وسلم- حيث وُجد السارق والزاني والقاتل، وهو لا يعني أن المجتمع لا يحمل قيمة الإصلاح.

وأضاف أن المجتمع الذي يبحث عن قيمة الإصلاح هو الذي يرغب أبناؤه في أن يكونوا صالحين ومصلحين، وهو المجتمع الذي يُقال فيه كلمة الحق، ولا يخشى قائلها قولها.

وذكر "الزهراني" ما قام به "عمر بن الخطاب" -رضي الله عنه- الذي قاد خطوات إصلاحية في التاريخ الإسلامي، وفي العامين الذي تولى فيهما الحكم لم يوجد في عهده فقير واحد بسبب وجود الإصلاح الاجتماعي والاقتصادي.

وأكد "الزهراني" أن الإصلاح يجب أن ينبعث من القادة والمسؤولين والحكام، لذلك قال الإمام ابن كثير "الناس على دين ملوكهمفالحاكم الذي يهتم بمجال محدد يهتم الناس بالمجال نفسه.