EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2011

الحلقة 24: علمني "محمد" العزة والكرامة

كلما كنا قريبين من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ومن الوحي الذي من الله به علينا، استطعنا أن نفهم الحياة بشكل أفضل وأن نتعامل مع الآخرين بشكل أفضل.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 24

تاريخ الحلقة 24 أغسطس, 2011

كلما كنا قريبين من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ومن الوحي الذي من الله به علينا، استطعنا أن نفهم الحياة بشكل أفضل وأن نتعامل مع الآخرين بشكل أفضل.

بهذه الكلمات، استهل الشيخ "راشد الزهراني" الحلقة 24 من برنامج الحقيقة، حيث كشف عن خريطة تشير إلى الجزيرة العربية وحالة الناس قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم، وتوضح الممالك المختلفة التي كانت تحيط بهذه الجزيرة العربية.

وقال الزهراني أن دولة الفرس كانت تتمتع بقوة هائلة بجانب دولة الحبشة وبقيت الجزيرة العربية أمام هذه القوة مستضعفة، وعندما أتى النبي ومع هذه المبادئ العظيمة التي دعا إليها النبي استطاع العرب أن يقفوا على أقدامهم ويواجهوا الروم.

وأوضح أن النبي علمنا أن العزة والكرامة من أعظم الأمور التي يبحث عنها الناس، ومن أفضل الصفات التي يتحلون بها، وعلمنا أن الدين هو المقوم الأساسي لهذه العزة والكرامة، وهذا الخلق العظيم لم نتذوق طعمه ولم نستنشق نسيمه إلا بعد مبعث الرسول.

وأكد الزهراني أن العزة ليست في المال والجاه والقبيلة والمناصب، وإنما في شهادة أن لا اله إلا الله وأن محمد رسول الله، معتبرا أن الذل الذي يعيشه المسلمون في هذا الزمان سببه الرئيس هو البعد عن كتاب الله وسنة رسوله والمنهج الإسلامي الصافي.

ولفت إلى أن العزة مظهر من مظاهر الرجولة وكرامة النفس والشهامة وتجلب العفة للإنسان، فمعنى العزة أن يستشعر الإنسان ضعفه أمام قوة الله، وفقره أمام غنى الله، ليرى أنه لا شيء أمام قدرة الله عز وجل.