EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2011

الحلقة 15: مشاركة الرسول للكفار منعت فتنة كبيرة

أوضح الداعية "راشد الزهراني" أن الرسول صلى الله عليه وسلم حث المسلمين على ضرورة التعايش مع الآخرين، لافتًا إلى أن مشاركته صلى الله عليه وسلم الكفارَ في إعادة بناء الكعبة، منعت فتنة كبيرة كانت ستحدث حينها.

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2011

الحلقة 15: مشاركة الرسول للكفار منعت فتنة كبيرة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 15

تاريخ الحلقة 15 أغسطس, 2011

أوضح الداعية "راشد الزهراني" أن الرسول صلى الله عليه وسلم حث المسلمين على ضرورة التعايش مع الآخرين، لافتًا إلى أن مشاركته صلى الله عليه وسلم الكفارَ في إعادة بناء الكعبة، منعت فتنة كبيرة كانت ستحدث حينها.

وذكر "الزهراني" أن الخلاف دب بين أهل مكة عندما أعادوا بناء الكعبة؛ إذ تشاجروا حول من سيحمل الحجر الأسود ويضعه، فجاء رجل عجوز وقال: أول من يدخل الباب سيحمل الحجر، فجاء الرسول بطلته العظيمة وطلب منهم أن يحضروا قماشة كبيرة ووضع عليها الحجر وطلب من كل قبيلة أن ترفع القماش من ناحية، ثم وضعه في مكانه.

وأشار "الزهراني" إلى أن مشاركة الرسول لم تكن مع الكبار فقط، بل كان يلاعب الصغار، وكان الحسن والحسين يركبان على ظهره أثناء الصلاة فكان يظل ساجدًا حتى لا يؤذيهما.

ومن نماذج تعايش الرسول صلى الله عليه وسلم مع الآخر، عقده العهود مع اليهود والنصارى للعيش جنبًا إلى جنب في سلام، بالإضافة إلى زياراته المستمرة إلى جاره اليهودي أثناء مرضه ودعوته إلى الدين الإسلامي؛ ما جعل اليهودي يسلم بعد أن تأكد له أنه الدين الحق.

وأوضح "الزهراني" أن مشاركة المسلم في رفع الظلم عن غيره يُعَد من الأمور التي حث عليها الدين الإسلامي، موضحًا أن الدين الإسلامي يستحق الاحترام بكل القيم التي جاء بها؛ لذلك كان المفكرون الغربيون ينظرون إلى الدين الإسلامي باحترام لكل القيم والمعاني الطيبة التي جاء بها.