EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2011

استبعدت مقاطعة الفضائيات العربية الدراما السورية منى واصف: "الزعيم" الأكثر تعبيرا عن البيئة الشامية.. و"العمّة الخانم" تشبهني

كشفت الفنانة السورية منى واصف عن طبيعة دورها في مسلسل "الزعيم" الذي تعرضه MBC1 في رمضان المقبل؛ حيث تجسد شخصية "العمة الخانم" شقيقة الزعيم، والتي تعيش مع عائلته في المنزل بعد وفاة كل من زوجها وابنها الوحيد.

كشفت الفنانة السورية منى واصف عن طبيعة دورها في مسلسل "الزعيم" الذي تعرضه MBC1 في رمضان المقبل؛ حيث تجسد شخصية "العمة الخانم" شقيقة الزعيم، والتي تعيش مع عائلته في المنزل بعد وفاة كل من زوجها وابنها الوحيد.

وقالت واصف -في تصريحات لـ mbc.net-: "العمة الخانم هي تلك المرأة الدمشقية القوية الوقورة التي تفيض حناناً, وتدير المنزل وتحل المشاكل وتحث أبناء الزعيم وأحفاده على حب بعضهم", مشيرة إلى أن الشخصية تتقاطع مع شخصيتها الحقيقية في كثير من الجوانب الإنسانية.

ولفتت واصف إلى أن هناك علاقة قوية تربطها في سياق أحداث العمل بابن الزعيم, حيث تكون العمة الحنون التي تستمع لهمومه, ويعترف لها بدوره بقصة حب يعيشها لتساعده على إتمام هذه القصة قدر المستطاع.

وأشارت الفنانة السورية إلى أن العمل يختلف عن أعمال البيئة الشامية التي تم تقديمها سابقاً؛ حيث يعد أكثر نضجاً، سواء من حيث طريقة المعالجة أو الفترة التاريخية التي يتناولها قبل الاحتلال الفرنسي.

وأضافت العمل يسلط الضوء على علاقة أهل الشام بأهل لبنان، وخاصة مدينة طرابلس, كما يفرد مساحة جيدة للشبان المتعلمين والمثقفين في تلك الفترة.

وفي سياق آخر, تتابع الفنانة منى واصف تصوير مشاهدها في مسلسل "رجال العز" للمخرج علاء الدين كوكش, عن نص الكاتب طلال مارديني, حيث تجسد دور والدة زعيم الحارة "أم نوري" وهي شخصية حنونة وقوية تعمل دائماً على لم شمل الأسرة وتقف إلى جانب ابنتها بعدما يفتضح امرها بحب ابن الجيران.

كما تشارك الفنانة السورية في مسلسل "ولادة من الخاصرة" للمخرجة رشا شربتجي عن نص الكاتب سامر رضوان, حيث تقدم دور (أم جابر) وهي والدة الشخصية الرئيسية في العمل والتي يجسدها الفنان قصي خولي".

ورغم مشاركتها الواسعة في الأعمال الرمضانية لم تستطع واصف المراهنة على نجاح الدراما في رمضان في ظل الأحداث الحالية التي تشهدها سوريا, مشيرة إلى أن التوتر والحزن الذي لم نكن معتادين عليه سيؤثر بشكل من الأشكال على متابعة الجمهور للدراما، لأن جرح الوطن أهم من كل شيء برأيي.

وفي تعليقها على الشائعات التي سرت حول مقاطعة بعض الفضائيات العربية الدراما السورية قالت واصف "هذه إشاعات مغرضة لا يوجد لها أساس أو مبرّر, فمن المستحيل أن تقاطع الفضائيات الدراما السورية؛ لأن إنتاج أغلبها خليجي, ولكن ربما ستتأثر عملية بيع المسلسلات للفضائيات بسبب عدم وجود إعلانات لها.