EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2011

يتحول من ضابط فرنسي في باب الحارة إلى تاجر مسيحي جمال قبش يؤكد الوحدة الوطنية السورية عبر "الزعيم".. ويرفض مصطلح الدراما الشامية

كشف الفنان السوري جمال قبش أنه سيخرج في مسلسل "الزعيم" من عباءة الضابط الفرنسي الذي جسّده على مدار خمسة أجزاء في مسلسل "باب الحارةحيث يظهر لأول مرة بالطربوش بشخصية التاجر المسيحي "أبو مروان".

كشف الفنان السوري جمال قبش أنه سيخرج في مسلسل "الزعيم"- الذي يعرض على MBC1- من عباءة الضابط الفرنسي الذي جسّده على مدار خمسة أجزاء في مسلسل "باب الحارةحيث يظهر لأول مرة بالطربوش بشخصية التاجر المسيحي "أبو مروان"في الزعيم.

وقال قبش في تصريح لـmbc.net "ألعب دور أحد الزعماء المسيحيين في تلك الفترة الذي يملك خان الزيتلافتاً إلى أن العمل يسلّط الضوء على التقلبات الاجتماعية والسياسية في فترة محددة من تاريخ دمشق، ومواقف التجار الكبار والزعماء من تلك التقلبات.

وحول تناول العمل لتعدد الأديان قال قبش "أجمل شيء في سوريا التاريخية بعيداً عن الحدود الإقليمية التي رسمتها اتفاقية "سايكس بيكوأن بلاد الشام لا تفرق بين أبنائها في الشمال أو الجنوب، أو بين المسيحيين أو اليهود".

وأوضح الفنان السوري أن العمل يثبت أنه لا تطرف دينيا في دمشق التي كانت في ذلك الوقت محوراً هاماً للتواصل الديني، فضلاً عن أهميتها التاريخية والتجارية والسياسية والاقتصادية.

وقال الفنان السوري "بعد أن أغلق (باب الحارة) الذي نال جماهيرية كبيرة، نتمنى أن نفتح الباب على حارة جديدة من حارات الشام في "الزعيمفكل حارة في دمشق تحمل رسالة في إطار عاداتها وتقاليدها وخصوصيتها وحكاياتها.

وفضّل قبش تصنيف العمل ضمن الأعمال التاريخية، رافضًا مصطلح البيئة الشامية الذي درج إطلاقه على الأعمال التي تستعرض تاريخ دمشق، مشيراً إلى أن البيئة تنتمي لمكان صغير، بينما الأعمال التاريخية تحمل توثيقاً وحيزاً أكبر.

ولفت الفنان السوري إلى أن البيت الدمشقي القديم يعبّر عن العلم السوري بكل ألوانه، فاللون الأخضر يشير إلى خضرة أشجار المنزل، والأحمر يعبّر عن ثمار النارنج التي تنمو على تلك الأشجار، بينما يعبر الأبيض عن الياسمين، فيما يشير الأسود إلى الملاءة السوداء التي كانت ترتديها المرأة.

واعتبر قبش أن الأعمال الدرامية التي صورت دمشق القديمة كان لها دور كبير في جذب السياح، كما أن الكثير من الأشخاص أحبّوا دمشق من وراء تلك الأعمال الدرامية، وهو ما يؤكد على الدور الاجتماعي والاقتصادي للدراما.

ومسلسل (الزعيم) عن نص الفنان والمؤلف وفيق الزعيم، ومن إخراج الأخوين بسام ومؤمن الملا.