EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2011

يستعد لحضور مهرجان السينما العالمي بالسويد الزعيم: العيد في سوريا أفضل 100 مرة.. والجمهور خفف من جراح الوطن

كشف الفنان السوري وفيق الزعيم، بطل ومؤلف مسلسل "الزعيم" الذي تعرضه MBC1، أنه يستعد لقضاء إجازة عيد الفطر في الساحل السوري أو في إحدى المناطق الجبلية بصحبة الأهل والأصدقاء، موجهًا في الوقت نفسه معايدة لكل الجمهور العربي.

كشف الفنان السوري وفيق الزعيم، بطل ومؤلف مسلسل "الزعيم" الذي تعرضه MBC1، أنه يستعد لقضاء إجازة عيد الفطر في الساحل السوري أو في إحدى المناطق الجبلية بصحبة الأهل والأصدقاء، موجهًا في الوقت نفسه معايدة لكل الجمهور العربي.

يُعرض الزعيم يوميًا على MBC1 الساعة 19:30 (جرينتش)، 22:30 (السعوديةوالمسلسل عن نص الفنان والمؤلف وفيق الزعيم، ومن إخراج الأخوين بسام ومؤمن الملا، أما البطولة فلخالد تاجا، ووفيق الزعيم، وباسل خياط، ومنى واصف، وعبد الهادي الصباغ، وصبا مبارك، وأمل عرفة، ووفاء موصلي، وتاج حيدر، وقيس الشيخ نجيب، وآخرين.

وقال وفيق الزعيم، في تصريحات لـmbc.net، "قد أضطر للسفر إلى لبنان خلال فترة العيد، لكن أتمنى أن أستطيع قضاء عملي على الهاتف، لأن العيد في بلدي سوريا أفضل 100 مرة من قضاء العيد في أي مكان آخر".

وحول رأيه بالعيد في ظل الظروف التي تشهدها البلاد علق الزعيم "في ظل هذه الأزمة نحن الذين نوسع دائرة الفرح والحب والسعادة، ونحن من يوسع دائرة الظلام والقهر والحزن، وأتمنى أن يميل الناس أكثر إلى التفاؤل، وكما يقول الشاعر "ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل".

وأضاف الفنان السوري "نحن بحاجة إلى الأمل.. وبحاجة إلى الفرح والتشجيع لتلتئم جراحنا وتدفن أحزاننا قدر الإمكان، وأتمنى أن يكون هذا العيد متوازنًا وسعيدًا، وأن يحمل الخير لكل الناس، وأن تتحسن الأوضاع في ظله".

من جهة ثانية، كشف النجم السوري أنه يستعد بعد العيد مباشرة للسفر إلى السويد لحضور المهرجان السينمائي العالمي العربي، ليسافر بعده مباشرة إلى ألمانيا للتحضير لعمل جديد من تأليفه سيتم تصويره بين سوريا وألمانيا، مؤكدًا أنه سيكشف تفاصيله لاحقًا حينما تتضح الأمور.

وأشار الفنان السوري إلى أنه راضٍ عن أصداء مسلسل "الزعيم" الذي كان من تأليفه وبطولته، وأضاف "كنت سعيدًا جدًا بلقاءاتي مع جمهوري، سواء عبر المقابلات أم الإنترنت أم عبر الاتصالات الهاتفية التي انهالت علي لتهنئتي بمسلسل "الزعيم".

وأضاف النجم السوري "الجمهور هو البلسم الذي لئم جراحي وجعلني لا أشعر بالقهر الشديد في ظل ما تمر به بلدي سوريا من أحداث، وأتمنى أن يُعاد العمل بعد العيد مرة أخرى ونراه في هدوء، وتكون النفوس قد ارتاحت وهدأت".