EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2011

الحلقة 17: سامية تصاب بالعمى.. وتيسير يكتشف تلاعب ابن أخيه

الدموع لم تفارق عيني جميلة التي ظلت تفكر في أمر عقمها وزواج حسن بأخرى. وعلى الرغم من ذلك حاولت بشتى الطرق إخفاء الألم داخلها، وأحضرت إفطار العروسين، وببسمة مصطنعة هنأتهما على زواجهما.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 أغسطس, 2011

الدموع لم تفارق عيني جميلة التي ظلت تفكر في أمر عقمها وزواج حسن بأخرى. وعلى الرغم من ذلك حاولت بشتى الطرق إخفاء الألم داخلها، وأحضرت إفطار العروسين، وببسمة مصطنعة هنأتهما على زواجهما.

وعندما قرر الزعيم أبو داغر تهنئة زوجة ابنه حسن بشراء هدية لها، قرر شراء واحدة مماثلة لجميلة؛ ليعدل بينهما، ولا تشعر أيٌّ منهما بفرق في المعاملة عن الأخرى.

صدمة قوية تعرضت لها أسرة الزعيم، عندما سقطت قطعة خشبية ثقيلة من زوجة حمدي من دون قصد على رأس شقيقة الأخير سامية، أثرت في دماغها، وأصيبت بالعمى.

أما تيسير فاكتشف عملية النصب التي ينفذها حمدي ابن أخيه عندما وجده يزور حسابات متجر القماش، فذهب إلى عمته وطلب منها إخبار والده الزعيم أبو داغر برغبته القوية في إبعاد حمدي عن المتجر.