EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2010

المسلسل يثور على النظرة الطبقية وينتقد تعزيز الفوارق القطري صلاح الملا: أتحمس لأفكار "بقايا سنين" ولكني لست اشتراكيّا

الفنان القطري صلاح الملا يجسد في "بقايا سنين" شخصية رب عائلة

الفنان القطري صلاح الملا يجسد في "بقايا سنين" شخصية رب عائلة

أكد الفنان القطري "صلاح الملا" أنه متحمس لما يقدمه مسلسل "بقايا سنين" الذي تنتجه MBC من أفكار فيها ثورة على النظرة الطبقية وانتقاد غير مباشر للطفرات المالية والاجتماعية التي عززت الفوارق القائمة على أساس نظرة طبقية واجتماعية، لكنه أوضح أن حماسته ليست مندرجة تحت انتمائه للفكر الاشتراكي، لكونه غير اشتراكيّ وإنما منتم للفكر الإنساني.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2010

المسلسل يثور على النظرة الطبقية وينتقد تعزيز الفوارق القطري صلاح الملا: أتحمس لأفكار "بقايا سنين" ولكني لست اشتراكيّا

أكد الفنان القطري "صلاح الملا" أنه متحمس لما يقدمه مسلسل "بقايا سنين" الذي تنتجه MBC من أفكار فيها ثورة على النظرة الطبقية وانتقاد غير مباشر للطفرات المالية والاجتماعية التي عززت الفوارق القائمة على أساس نظرة طبقية واجتماعية، لكنه أوضح أن حماسته ليست مندرجة تحت انتمائه للفكر الاشتراكي، لكونه غير اشتراكيّ وإنما منتم للفكر الإنساني.

وأشار الملا -في تصريحات خاصة لـ mbc.net- إلى أنه لا ينتمي لأيٍّ من هذه الأفكار السياسية، لافتا إلى أنه ضد هذا الفكر الذي أثبت فشله على الصعيد النظري، وأنه معنيّ بالواقع المعيش، وبحقيقة حاجتنا إلى اعتماد أسس إنسانية للتعامل بين البشر، لافتا إلى أنه ينظر إلى الروح التي أوجدها الله على الأرض كروح من حقها أن تعيش بكرامة.

ورأى الفنان القطري أن تطبيق هذه النظرة الإنسانية سيمكن من حلّ مشكلة التعاطي الطبقي، واصفا حال المجتمع العربي بالمخزي، لافتا إلى أنه من الواجب البحث عن حلّ لهذه المشكلات.

وأشار الملا إلى أن مسلسل "بقايا سنين" يتطرق إلى حالة الصراع التي تعيشها مجتمعاتنا سعيا وراء الثراء، أو لحجز مقعد أو مركز.

ويقدم الملا في المسلسل شخصية إنسانية هي رب أسرة يعتني بعائلته المتناقضة، حيث فيها الولد الاستغلالي والطبقي، مقابل الابنة الثائرة على هذه النظرة غير الإنسانية، في حين يحاول "الملا" تحقيق التوازن بين هذه التناقضات والحفاظ على تماسك العائلة والعمل على هدايتهم للطريق الصواب.

وتلعب إلى جانبه الفنانة الكويتية "باسمة حمادة" دور الزوجة بينما يلعب كلّ من محسن القفاص وشهد وعبد الله التركماني دور الأبناء.

وحول مدى رفضه للواقع الطبقي، قال الملا: "الطبقات موجودة، والله خلق الناس فقراء وأغنياء، لكن الإشكالية التي نواجهها ونرفضها هي التعامل على أساس هذه الطبقية وتعزيزها، فالمفترض أن تكون معاملة الناس قائمة على المساواة، بغض النظر عن موقعهم الطبقي أو الاجتماعي أو العائلي.

وأشار إلى أن "بقايا سنين" لا يقدم الحلول لهذه المشكلة، وإنما يضيء عليها من خلال طرح اجتماعي، موضحا أنه شخصيّا يرى الحل في إيجاد أسلوب إنساني للتعامل.

ولم يكتف المسلسل بهذا الكم من القضايا، وفق الملا، بل لامس قضية الغربة التي يعيشها المواطن العربي حتى في وطنه، قائلا -في رد عما إذا كان يعيش هذا الإحساس بشكل شخصي- "أنا شخصيّا لم أتأثر أو بمعنى أصح لم تصبني هذه الإشكالية بشكل مباشر، لكنني أتـأثر بها من خلال المحيطين بي وأعيش مأساتهم، كما أنني جزء من هذا المجتمع أتفاعل معه وأعيش مشاكله".