EN
السلطانة تحكي التفاصيل عن قصة السلطانة العظيمة ماه بيكر تلك الفتاة الصغيرة التي أُحضرت مع قافلة للأسرى إلى اسطنبول وتم تبنيها من قبل إحدى الأسر وكيفية تسلقها سلم المجد لتصبح أهم امرأة حكمت الأمبراطورية العثمانية وفي الحكاية تأتي .. ساقت الأقدار الفتاة أمينة إلى قصر توب كابي حيث رآها السلطان أحمد الأول وأغرم بها, وأصر على عقد قرانه عليها على الرغم من معارضة والدته السلطانة هاندان ومعارضة السلطانة الكبرى صفية والتي كانت تتحكم بأمور الحرملك بإرادة مطلقة وعلى الرغم من مخالفة رغبة السلطان لقواعد الحرملك المتبعة وأصوله . تتفاعل الأحداث بعد ذلك ويقع السطان في حب ماه بيكر وكان كلما يسأل عنها تخبرنه السلطانات بأنها لم تكمل تعليمها بعد وتحتاج للمزيد من الوقت ووفق تعاليم مشددة منهن كانت ماه بيكر تتعرض لشتى أنواع الظلم والإذلال في القصر بينما ماه فيروز والتي أنجبت ابنا للسلطان كانت تحظى بالرعاية والاهتمام وتعامل كما يليق بوالدة أمير في القصر. ولكن الأقدار مرة أخرى تقف إلى جانب ماه بيكر، فبعد الظلم الذي تتعرض له, تحاول الهرب من القصر ولكن الحراس يمسكون بها ومرة أخرى يراها السلطان ويعلم بكل خطط السلطانة صفية ووالدته والمكائد التي حيكت من أجل إبعادها عنه لذا يقوم بتقريبها منه ويعلنها زوجة رسيمة له في اليوم نفسه العمل من بطولة جوكهان مومجو وبشاك بارلاك ودملا سونميز