EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2014

الحلقة 3 : "شي لله يا شيخنا"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

«شي لله يا شيخنا» هو عنوان الحلقة الثالثة من «السبع وصايا»، وتبدأ الأحداث من طنطا بمحافظة الغربية عند مقام السيد البدوي، حيث تقف «إم إم» والدموع في عينيها، طالبة منه أن يتوسط لها عند ربها كي يساعدها في محنتها.

  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2014

الحلقة 3 : "شي لله يا شيخنا"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 3

تاريخ الحلقة 05 أغسطس, 2014

(القاهرة -mbc.net) «شي لله يا شيخنا» هو عنوان الحلقة الثالثة من «السبع وصايا»، وتبدأ الأحداث من طنطا بمحافظة الغربية عند مقام السيد البدوي، حيث تقف «إم إم» والدموع في عينيها، طالبة منه أن يتوسط لها عند ربها كي يساعدها في محنتها.

وفي نفس الوقت، يزور «محمود» مقام عبدالرحيم القناوي بمحافظة قنا، ويدعو ربه أن يغفر له فعلته بعد مشاركته في قتل أبيه، طالبًا من «الولي الصالح» الوقوف إلى جواره في أزمته.

الأمر نفسه تكرر مع بقية الأشقاء الهاربين، فهناك من ذهب إلى السويس عند مقام السيد الغيب، وهناك مَن فر عند «سيدنا جلال» في أسيوط، وهناك من وقفت في دسوق عند «سيدي إبراهيم الدسوقي»، بينما اختارت أخرى أن تستقر عند «المرسي أبوالعباس» بالإسكندرية.

ويحاول كل منهم النجاة بمصيره، بعيدًا عن أعين الناس حتى لا ينكشف أمرهم بسبب قتلهم لأبيهم «سيد نفيسة»، لكن المشكلات تطاردهم واحد تلو الآخر.

فالمطلوب من «هند» المطلوب منها ترويج المخدرات من خلال عملها في صيدلية وتهديدها بالإبلاغ عنها حال رفضها العمل، وهناك «صبري»، الذي تطلب منه إحدى السيدات، التي على ما يبدو تشارك في أعمال منافية للآداب، الزواج.

ويجد «منصف» نفسك مُكلفًا بقتل إحدى الفتيات حتى لا تكون حياته هي الثمن، فيما بجب على «إم إم» أن تساعد إحدى السيدات في «فك العمل»، الذي تتعرض له ابنتها.

وتعاني «إم إم» من انهيار بعدما قتلت سيدة تعمل في «الدجل والشعوذة»، في الوقت، الذي يتعرض فيه ««محمود» لتهديد من سيدة بالإبلاغ عنه، بعدما سمعت حديثه مع زوجته في التليفون عن أبيه المقتول، طالبة منه «الصوفة»، التي أثارت استفسار عدد من المشاهدين عن ماهيتها باعتبارها «لغزًا»، بعدما قالت له: «يا الصوفة.. يا تبات في القسم».