EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2011

خالد صالح: طمع "الريان" سيقوده إلى السجن في الحلقات المقبلة.. وأدهشتني كثرة زوجاته

كشف الفنان المصري خالد صالح بطل مسلسل "الريان" الذي يُعرض على MBC؛ أن الحلقات المقبلة من مسلسله ستعرض تجربة "أحمد الريان" المريرة داخل السجن الذي دخله بسبب طمعه.

  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2011

خالد صالح: طمع "الريان" سيقوده إلى السجن في الحلقات المقبلة.. وأدهشتني كثرة زوجاته

كشف الفنان المصري خالد صالح بطل مسلسل "الريان" الذي يُعرض على MBC؛ أن الحلقات المقبلة من مسلسله ستعرض تجربة "أحمد الريان" المريرة داخل السجن الذي دخله بسبب طمعه.

واعتبر الهدف من تقديم المسلسل توضيح الطموح وعلاقته بالنجاح في الحياة، لكن عندما يتحول الطموح إلى طمع فإن صاحبه لا بد أن يدفع الثمن.

ويُعرض مسلسل "الريان" على شاشة MBC يوميًّا، 20:30 بتوقيت جرينتش، 23:30 بتوقيت السعودية.

وأضاف صالح، في حوار مع صحيفة اليوم السعودية: "سيرة حياة الريان بصفته شخصًا ذكيًّا أحيانًا، و"فهلويًّا" أحيانًا، وخبيرًا في التعامل مع الناس واللعب على وتر الرغبة في الربح السهل داخلهم.. كل تلك عوامل أوصلته إلى قمة اقتصادية لم يكن يحلم بها، لكن النهاية لم تكن كما توقع؛ لأن الطموح تحول إلى طمع".

وأشار بطل "الريان" إلى أن أكثر ما استوقفه في شخصية رجل الأعمال المصري الشهير؛ زيجاته المتتالية التي بلغت 13 حالة زواج.

وقال صالح: "عجبت كثيرًا من أن هناك شخصًا يمكن أن يتزوج كل هذا العدد من النساء؛ فاعتقادي الشخصي أن الإنسان يظل يبحث طويلاً عن شريكة الحياة المناسبة له، ثم يتمسك بها إلى أبعد الحدود. أما الريان فكان يعتمد في زيجاته على قوته وأمواله. ولا أعتقد أن هناك فتاة رفضت الزواج به".

من ناحية أخرى، اعترف خالد صالح بأنه وافق على تخفيض أجره. وقال: "وافقت برضا تام؛ لأنني بصفتي فنانًا أخذت من الدراما كثيرًا والحمد لله، فلماذا لا أساندها وهي تمر بأزمة؟!".

وتابع: "نحن نمر بمرحلة انتقالية صعبة بعد الثورة التي أربكت حسابات المنتجين، ولا أعرف إلى متى سأخفض أجري، لكني أعتقد أن هذا يتوقف على طبيعة السوق".

وأكد "الريان" أنه لم ولن ينتمي إلى حزب سياسي، مبررًا بأنه "خارج الكل وينتقد الكل؛ لأنه مع الشعب".

خالد صالح ممثل مصري، ولد في 23 يناير/كانون الثاني عام 1964م. بدأ التمثيل عبر مسرح الجامعة، ومثل في مسارح الهواة، مثل مسرح الهناجر في دار الأوبرا المصرية فترة طويلة، وكان هذا في الوقت الذي يمارس فيه أعماله التجارية الخاصة.

من أهم مسلسلاته "محمود المصريو"سلطان الغرامو"تاجر السعادةو"بعد الفراق". أما أهم أفلامه فهي "تيتوو"عمارة يعقوبيانو"هي فوضى؟!"، و"الريس عمر حربو"ابن القنصل".

واعتبره النقاد أحد أهم فناني الجيل الحالي، وامتدادًا لجيل العمالقة من الممثلين المصريين الذين برعوا في أداء الأدوار المعقدة، مثل عادل أدهم ومحمود المليجي، مستدلين على ذلك بقدرته على الاندماج الكامل في الدور الذي يؤديه.