EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2011

الحلقة 8: القبض على الريان في انتفاضة 77

كل شيء كان هادئا تماما. كان أحمد الريان خارجا لتوه من الحجز بقسم الجيزة، فلم تثبت إدانته في حادث تحطيم الآلات الموسيقية بالجامعة. وكان والده الحاج توفيق وشقيقه محمد وزوج شقيقته حبشي يتسامرون خلال الحلقة 8- في "المسمط" بعدما نجح محمد وحبشي في تحقيق صفقة جيدة في تجارة الدجاج.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 8

تاريخ الحلقة 08 أغسطس, 2011

كل شيء كان هادئا تماما. كان أحمد الريان خارجا لتوه من الحجز بقسم الجيزة، فلم تثبت إدانته في حادث تحطيم الآلات الموسيقية بالجامعة. وكان والده الحاج توفيق وشقيقه محمد وزوج شقيقته حبشي يتسامرون خلال الحلقة 8- في "المسمط" بعدما نجح محمد وحبشي في تحقيق صفقة جيدة في تجارة الدجاج.

فجأة تتقاذف حجارة على الجميع، ومظاهرات في الشارع، وحرائق تلتهم المحلات والبضائع داخلها، وإذا بمحل الحاج توفيق يحترق، وفي اللحظة نفسها يتم القبض على ابنه أحمد، ليعود إلى الحجز مرة أخرى.

المظاهرات -كما يتضح من حوار الحلقة- هي انتفاضة الخبز، التي حدثت عقب قرارات رفع أسعار السلع الأساسية يومي 18 و19 يناير/كانون الثاني عام 1977م، وأطلق عليها السادات -رئيس مصر وقتها- "انتفاضة الحرامية".

داخل الحجز ينشب تراشق حاد بين أحمد ورفيقه في الجماعة الإسلامية والجامعة إبراهيم، الذي كان وراء تحطيم الآلات، واتهم أحمد في الواقعة.