EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2011

الحلقة 6: الريان يرفض العنف.. ويسقط في يد الجمارك

أحمد يُرضي الرجل الذي هاجم والده الحاج توفيق الريان، بإعادة ماله بالعملة السعودية، فيكشف له الرجل فارق سعر "الريال" بين السوق السوداء والبنوك.

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2011

الحلقة 6: الريان يرفض العنف.. ويسقط في يد الجمارك

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

تاريخ الحلقة 06 أغسطس, 2011

أحمد يُرضي الرجل الذي هاجم والده الحاج توفيق الريان، بإعادة ماله بالعملة السعودية، فيكشف له الرجل فارق سعر "الريال" بين السوق السوداء والبنوك.

ويدخل أحمد خلال الحلقة 6- في جدلٍ مع رفيقه بالجامعة إبراهيم -عضو جماعة الإخوان المتشدد- حول منع حفل فني يقيمه طلاب شيوعيون بالكلية، وينجح إبراهيم في منعه بالقوة، لكن أحمد الريان يرفض ما حدث، ويدعو إلى الحوار مع المخالفين.

أحمد وشقيقه محمد يقنعان خطيب شقيقتهما حبشي بالعمل معهما، فيأخذانه إلى تاجر بورسعيد -الذي استولى على بضاعة من أحمد وثمنها- وينجح الشقيقان في إيهامه بأن حبشي تاجر غني من القاهرة يريد شراء كمية ضخمة من الملابس، فيعيد البورسعيدي المال والبضاعة لأحمد، ويمنحه بضاعة أخرى، لكن مفتش الجمارك يصرّ على تفتيش السيارات، ليكتشف البضاعة المهربة، ليصاب أحمد بالذعر، صارخا "البضاعة مدسوسة".