EN
العثماني الأخير.. الحد الفاصل بين تاريخين في حياة الأتراك
دومًا كانت الفترة التي سبقت اعلان الجمهورية التركية مباشرةً فترة مليئة بالأحداث التي جعلت منها مادة خصبة لإعادة احيائها والكشف عن خباياها من خلال الأعمال السينمائية المختلفة، والتي كان أهمها فيلم العثماني الأخير. تدور أحداث الفيلم في الفترة أثناء الحرب العالمية الثانية، حول قصة الضابط بالجيش التركي "علي" الذي يحب خطيبته "ديفينإلا أنه يعود بعد انتهاء الحرب ليجدها قد تزوجت من رجل أخر، فيصاب بصدمة، يسعى بسببها إلى الهروب إلى فيينا، ولكن طريقة يتقاطع مع الزعيم التركي "مصطفى كمال أتاتورك" وتدفعه الأحداث إلى أن يصبح واحدًا من المناضلين الذين ساهموا في نصرة الجيش التركي في حرب الاستقلال، وبناء الدولة التركية الحديثة. العثماني الأخير، فيلم تركي، أنتج عام 2007، من تأليف كل من: سعاد يالاز، ومحمد سويارسلان، وبيكوت باديم، وإخراج المخرج التركي الشهير مصطفى شافكي دوغان، وبطولة النجم التركي المحبوب كينان أمير زالي أوغلو، والنجمة جانسو ديري، والنجم علي جان يوجيصوي، والنجم إنجين شينكان، وأنور أركان، وأمين بوزتيبي، ومجموعة كبيرة من أشهر نجوم تركيا، وقد حقق ذلك الفيلم نجاحًا كبيرًا، وشارك في العديد من المهرجانات السينمائية في تركيا وخارجها، منها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الحادية والثلاثين.