EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2013

رسالة الختام في "الخادمة".. لابد للخير أن ينتصر

"لا تيأس فإن الحق لابد أن يظهر للجميع وينتصر مهما طال ليل الباطلهذه الرسالة التي حملها مسلسل "الخادمة" الذي عُرض على MBC1 على مدار أكثر من شهر وكانت الليلة حلقة الختام لتؤكد على أن صوت الحق لن يُكتم.

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2013

رسالة الختام في "الخادمة".. لابد للخير أن ينتصر

"لا تيأس فإن الحق لابد أن يظهر للجميع وينتصر مهما طال ليل الباطلهذه الرسالة التي حملها مسلسل "الخادمة" الذي عُرض على MBC1 على مدار أكثر من شهر وكانت الليلة حلقة الختام لتؤكد على أن صوت الحق لن يُكتم.

الفتاة جوري، التي عانت نظرة المجتمع لها كونها ابنة الخادم والخادمة، ولم يشفع لها أنها تربت وسط عائلة سعودية، فهي سعودية المنشأ هندية النسب، تعرضت كثيراً للظلم والاضطهاد؛ لكن الأمل كان دافعها الأكبر لتواصل حياتها ولا تتخلى عن مبادئها مهما كانت الظروف.

رسالة "الخادمة" انتهت بفقدان أبوالليل ابنته وحياته معاً، وزواج جوري ممن تحب، وبين فقد وكسب وأخذ وعطاء استمرت الحياة كما كانت، وستبقى كما عهدوها.

 تتغير الأسماء .. والجوهر يتناسخ فيهم.

 يذهب الأخيار ويأتي أخيار غيرهم.

ويفنى الأشرار لينبت أشرار مكانهم.

بينهم خدم، وبينهم سادة.

لم يختر أحد لون عينيه؛ لكنه اختار ما يراه بهما.

لم يرد أحد أن يكون قبيح الوجه، أو جميله، ولكنه اختار أن يكون قبيح النفس فرآها خيراً من كل النفوس.

أو جميلها.. فرآى كل النفوس خيراً منها.

تابعونا جديدنا دائما على MBC حيث متعة الدراما العربية والخليجية والأجنبية.