EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2011

طالبت بأعمال أخرى تجسد مشكلات الشباب والتعليم "ملك" الجامعة: المسلسل حقق تقاربا بين الشباب العربي.. وأستعد للجزء الثاني

أكدت الفنانة نادية خيري أن مسلسل "الجامعة" الذي شاركت في بطولته حقق مزيدا من التقارب بين الشباب العربي من خلال تغيير كثير من المفاهيم السائدة عن هؤلاء الشباب في بعض الأقطار العربية.

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2011

طالبت بأعمال أخرى تجسد مشكلات الشباب والتعليم "ملك" الجامعة: المسلسل حقق تقاربا بين الشباب العربي.. وأستعد للجزء الثاني

أكدت الفنانة نادية خيري أن مسلسل "الجامعة" الذي شاركت في بطولته حقق مزيدا من التقارب بين الشباب العربي من خلال تغيير كثير من المفاهيم السائدة عن هؤلاء الشباب في بعض الأقطار العربية.

وأضافت الفنانة التي أدت دور الطالبة "مَلَك" في المسلسل الذي يعرض حاليا على قناة mbc4 يوم الجمعة 23.00 بتوقيت السعودية 20.00 بتوقيت جرينتش؛ أن مشاركتها في عمل كهذا بصحبة فنانين من جنسيات متعددة، ساعدها في التعرف على الطبيعة الحقيقية للشخصية السعودية واللبنانية، وغيرها من الشخصيات العربية التي عرضها المسلسل.

وأشارت في تصريح خاص لـmbc.net أن مشاركتها في "الجامعة" جاءت بالمصادفة من خلال نجاحها في اختبار "الكاميرا" بعد أن علمت من خلال الإنترنت عن المسلسل.

وعن الفترة الجامعية بشكل عام؛ أكدت نادية أن الانتخابات الجامعية تعد عاملا مساعدا للشباب الذي يريد الاتجاه للعمل السياسي في فترة ما بعد الجامعة أو تولي مناصب قيادية بشكل عام، مشيرة إلى أن تجربتها الشخصية في هذا المجال كانت عاملا قويا في تجسيد شخصية الطالبة "ملك" التي قررت الترشح لمنصب رئيس اتحاد الطلاب في الجامعة، خلال حلقات المسلسل.

وقالت الفنانة نادية إنها تستعد حاليا لتصوير الجزء الثاني من المسلسل، مؤكدة أن الحلقات التي عرضت حتى الآن قد حققت جماهيرية كبيرة بسبب اقتراب الأحداث من الواقع، فضلا عن أن المسلسل صور الطالبة الجامعية في شكل أكثر إيجابية ومشاركة في الأحداث المحيطة بها، لافتة إلى ضرورة وجود المزيد من الأعمال التي تتناول مشكلات الطلاب والتعليم بشكل عام.

وعلى صعيد الأحداث السياسية الجارية في مصر في الوقت الراهن؛ أشارت نادية إلى أن هذه الأحداث قد أثبتت قدرة الشباب على توصيل صوته، وعلى قدرته في تغيير مسار الأحداث من خلال مشاركة إيجابية، متوقعة وجود دور أكبر للشباب المصري خلال الفترة المقبلة.