EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2011

الحلقة 4: إسماعيل ينجو من ملاحقة أمن الجامعة

سمر تصطدم بنقد الدكتور أحمد زكريا لبعض القصص الأدبية التي أهدته إياها، ما يدفعها إلى كتابة مقال في موقع الجامعة بعنوان "كيف يحطمك مثلك الأعلى" وذلك قبل أن يعتذر إليها ويحاول إقناعها بضرورة تقبل النقد.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 04 فبراير, 2011

سمر تصطدم بنقد الدكتور أحمد زكريا لبعض القصص الأدبية التي أهدته إياها، ما يدفعها إلى كتابة مقال في موقع الجامعة بعنوان "كيف يحطمك مثلك الأعلى" وذلك قبل أن يعتذر إليها ويحاول إقناعها بضرورة تقبل النقد.

أما ياسر فيتعرض للتوبيخ من أبيه الذي حضر إلى مصر وطالبه بترك كرة القدم والالتفات لدراسته.

وفي الحلقة تسعى ملك إلى الترشح لرئاسة اتحاد الطلبة عبر انتخابات الاتحاد، وتفاجأ بأن زميلها تامر الرئيس الحالي للاتحاد قد نشر خبرا في موقع الجامعة عن ذلك، ما أثار شكوكها حول أهدافه من وراء ذلك.

على جانب آخر، ينجح إسماعيل في الهروب بصعوبة من ملاحقة رجل الأمن المسؤول عن حجرة "السيرفير" الرئيسي للجامعة، وذلك بعد أن حاول التسلل إلى الحجرة لتغيير نتيجة زميلته شريفة في إحدى الامتحانات من الرسوب إلى النجاح، بعد أن طلبت منه ذلك.

وفي السياق نفسه تتوتر العلاقة بين إسماعيل وشريفة، بعد أن وبخته لفشله في تنفيذ ما طلبته منه، ما دفع زميلته اللبنانية ريما إلى مساندته للخروج من حالته النفسية السيئة، وذلك قبل أن تصاب الأخيرة بنوبة من البكاء بعد سماعها خبر مقتل أبيها بانفجار قنبلة في لبنان عبر نشرة الأخبار.

من جهة أخرى يقرر يوسف السفر إلى صديقته ايمي في إنجلترا التي أخبرته بأنها قد حملت منه، وذلك قبل أن تخبره هاتفيا وهو في طريقه للمطار بأن خبر حملها ليس صحيحا.