EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2015

بالصور.. مراد يلدريم يحسم الجدل الدائر حول السلطانة هويام منذ أشهر طويلة ويكشف الحقيقة

مريم أوزرلي

مريم أوزرلي

التقطت عدسات المصورين الصحفيين النجم التركي الشهير مراد يلدريم، في منطقة رومالي حصار بمدينة اسطنبول التركية في أول ظهور له بعد عودته من العاصمة الألمانية برلين..

التقطت عدسات المصورين الصحفيين النجم التركي الشهير مراد يلدريم، في منطقة رومالي حصار بمدينة اسطنبول التركية في أول ظهور له بعد عودته من العاصمة الألمانية برلين، حيث كان في زيارة للنجمة الشهيرة مريم أوزرلي التي عُرفت في العالم أجمع من خلال تجسيدها شخصية السلطانة هويام في الدراما التركية التاريخية الشهيرة "حريم السلطان".

مراد يلدريم
940

مراد يلدريم

وقد بدا على النجم التركي الوسيم الراحة والسعادة، حيث ابتسم للصحفيين، ورحب كثيرًا بأسئلتهم بخصوص مسلسله الجديد، والذي تثار أقاويل على نطاق واسع أنه من المقرر أن يقوم ببطولته بجانب النجمة الألمانية الشهيرة مريم أوزرلي.

صرح مراد قائلاً: لقد تعرفت على مريم أوزرلي في ألمانيا أثناء حضورها العرض الخاص لفيلمي "تحدث بقدر زوجكتعرفنا على بعضنا البعض في هذا اليوم، كانت قريبة إلى القلب كثيرًا، وتحدثنا أيضًا عن المسلسل الذي سنقوم ببطولته، حقًا لقد قضيت وقتًا ممتعًا مع مريم.

أما بخصوص الدور الذي سيجسده بجانب أوزرلي في المسلسل الذي من المفترض أن يطل على الشاشات التركية في سبتمبر/ أيلول المقبل، فقد قال طبقًا للخبر الذي جاء في صحيفة "ميلّيَّت" التركية صباح اليوم، الإثنين، 30 مارس/آذار : لقد تعرفت على شريكتي في العمل مريم أوزرلي حديثًا جدًا، ولازلت أفكر حتى الآن، ولازلت لا أعرف أي شيء مطلقًا عن المسلسل.

ثم أضاف قائلاً: في الأصل حتى سيناريو المسلسل لم يكتمل بعد، رويدًا رويدًا سنعرف كل شيء، فقط كل ما أستطع قوله حاليًا أن موعد عرض بدء عرض المسلسل سيكون في سبتمبر/ أيلول كما هو محدد له مسبقًا.

مريم أوزرلي ومراد يلدريم أثناء زيارتهه لها في برلين
624

مريم أوزرلي ومراد يلدريم أثناء زيارتهه لها في برلين

وبهذا التصريح يكون مراد يلدريم قد حسم الجدل الدائر منذ أشهر حول النجم الذي سيشارك أوزرلي بطولة المسلسل الجديد، حيث تداولت الصحف التركية أخبارًا من قبل تفيد بأن شريك أوزرلي سيكون النجم إبراهيم شيليكول، ثم اثيرت شائعات قوية أنه سيكون النجم الوسيم إنجين أكيوريك، ثم ظهر بقوة النجم الأشقر كيفانش تاتليتوغ الشهير بمهند، ثم ظهر النجم خالد إرجنش الذي شاركها العمل بشخصية السلطان سليمان في حريم السلطان، ليظهر مؤخرًا النجم مراد يلدريم الذي أكد في النهاية صحة الشائعات، وبذكر تأكدت شخصية النجم المنتظر للمسلسل الذي تتوقع له الصحافة الفنية نجاحًا باهرًا يضاهي النجاح الذي حققته السلسة التاريخية الشهيرة "حريم السلطان".

يذكر أن مراد يلدريم ممثل تركي من أصل سوري، اشتهر في الوطن العربي من خلال تقديمه شخصية أمير في الدراما التركية الشهيرة "عاصي" بجانب النجمة الجميلة توبا بيوكوستون، كذلك تقديمه دور "ساواش" في مسلسل "العشق والجزاء" بجانب النجمة نورجول يشيلجاي، وقد غدا بعدهما النجم مراد يلدريم واحدًا من أكثر النجوم الأتراك شهرة عند العرب، علاوة على أنه واحدًا من أنجح نجوم الصف الأول في تركيا، ويحظى بشهرة واسعة في العديد من دول العالم.

أما الجميلة الألمانية "مريم أوزرلي" هي الابنة الصغرى لأم ألمانية تُدعى "أورسولا أوزرلي" وأب تركي يُدعى "حسين أوزرليعاشت طوال سنوات حياتها في ألمانيا.

وكانت قد اكتسبت شهرة عالمية، وعُرفت في الوطن العربي وتركيا من خلال تجسيدها واحدة من أكثر نساء الدولة العثمانية نفوذًا وسيطرة، وهي السلطانة "هُرَّم" أو "هويامزوجة السلطان "سليمان القانونيعاشر سلاطين الدولة العثمانية، وأشهرهم على الإطلاق، وذلك من خلال الدراما الملحمية الشهيرة "حريم السلطان" على مدى ثلاث سنوات.

ثم اضطرت بعد ذلك وقبل ثلاثة أسابيع من نهاية الموسم الثالث من المسلسل أن تغادر تركيا دون أن تخبر أحدًا، عائدة إلى وطنها ألمانيا، كما أنها رفضت أن تجيب على اتصالات أصدقائها في تركيا، وذلك بعد أن دخلت أثناء تواجدها في تركيا في نوبة اكتئاب شديدة، جعلتها تُقدِم على محاولة الانتحار مرتين.

علّل المقربون منها وعائلتها هروبها بهذا الشكل الغير مُبرر آنذاك بأنها أصيبت بمتلازمة الإرهاق، نُقلت على إثرها إلى إحدى المستشفيات، ومن ثم قررت العودة إلى برلين للعلاج.

ولكن وسرعان ما اتضح بعد ذلك خبر حملها من حبيبها السابق رجل الأعمال التركي "جان أتاش" والذي تركها وحيدة فور أن علم بحملها، ولأنها رفضت التخلص من الجنين، وتمسكت به، فعادت إلى وطنها، وانجبت طفلتها "لارا أوزرلي" في العاشر من فبراير عام 2014.

أطلقت عليها الصحافة التركية آنذاك لقب "النجمة الهاربة" والذي لازالت تُعرف به حتى الآن، بالرغم من عودتها إلى تركيا من جديد، ومحاولاتها الاستفادة من أخطائها وتجاربها السابقة قدر استطاعتها، لذلك قررت ألا تعود وحيدة وأن يرافقها أخيها هذه المرة في رحلتها إلى أرض العثمانيين.