EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

عمرو سعد ضيف الحلقة 25 من الحُكم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

من رحم المعاناة وقساوة الحياة، حملته أحلامه الكبيرة نحو النجومية التي شقّ طريقه نحوها عُنوةً، فتمكّن أخيرًا من تحقيق بعض آماله. تصفه وفاء الكيلاني بأنه "رمزٌ للصبرنظراً لقدرته على التحمّل وإصراره على المضي قدمًا رغم وعورة الطريق، فضلاً عن قدرته على تخطّي العقبات التي واجهته في مسيرته نحو الشهرة. إنه الممثل عمرو سعد الذي حلّ ضيفًا على برنامج "الحُكْم".

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

عمرو سعد ضيف الحلقة 25 من الحُكم

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 25

تاريخ الحلقة 08 ديسمبر, 2014

مقدم البرنامج

الضيوف

  • الممثّل عمرو سعد

(بيروت - mbc.net) من رحم المعاناة وقساوة الحياة، حملته أحلامه الكبيرة نحو النجومية التي شقّ طريقه نحوها عُنوةً، فتمكّن أخيرًا من تحقيق بعض آماله. تصفه وفاء الكيلاني بأنه "رمزٌ للصبرنظراً لقدرته على التحمّل وإصراره على المضي قدمًا رغم وعورة الطريق، فضلاً عن قدرته على تخطّي العقبات التي واجهته في مسيرته نحو الشهرة. إنه الممثل عمرو سعد الذي حلّ ضيفًا على برنامج "الحُكْم".

استعرضت وفاء الكيلاني مع ضيفها استطلاعات الرأي، طارحةً عددًا من الأسئلة ذات الصلة، والتي أجاب عليها عمرو بشفافية وجرأة، في حلقة مليئة بالتصريحات المثيرة للجدل. وعلى الرغم من اعتراف عمرو بصعوبة الطريق الذي سلكه للوصول إلى ما هو عليه اليوم، لا يجد النجم المصري حرجاً في التأكيد على أنه شخص محظوظ جداً، وأن الحظ أمر مهم في حياته، لدرجة أن بعض المقرّبين منه لطالما اعتبروا أن "التراب يتحول إلى ذهب عندما يمسكه عمرو سعد بيديه!". وحول بداية تشكّل وعيه الفني أيام الطفولة، يشرح عمرو بأنه ولشدّة عشقه للنجومية، كان دائماً يتخيّل نفسه مكان البطل في الأفلام السينمائية التي يشاهدها.

ومن الحديث عن عشقه لبلده مصر، إلى مسألة خوض النجوم غمار الإعلانات التجارية، كشف عمرو عن كيفية انعكاس البدايات الصعبة على حياته الفنية والخاصة، كما أجاب بشفافية على ما يتردّد في كوليس السينما المصرية حول الغيرة التي يكنّها للممثل الشاب محمد رمضان، وباح باسم من يعتبره المنافس الأول له على صعيد السينما والتلفزيون، والذي تفوّق في تقديم شخصية البلطجي وابن العشوائيات المهمّش. كما تطرّق عمرو إلى أسباب مشاركته في أفلام كان قد رفض المشاركة فيها سابقًا. وحول مسلسل "شارع عبد العزيزردّ عمرو على من اتّهمه بأنه فرض رأيه على السيناريست أو جعله "يُفصّل النص على قياسه"! كما يتحدّث عن أسباب عدم تحقيق هذا الجزء من المسلسل نفس ما حققه الجزء الأول من نجاح، وعمّا إذا كان يستعين ببطلةٍ نجمة، لإيصال أعماله إلى الجمهور على نطاق أوسع!

وفي القسم الأخير من الحلقة، فتحت وفاء الكيلاني صفحات شخصية مع ضيفها، فسألته عن حقيقة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن زواجه السرّي، والفنانة التي يقال بأنه قد ارتبط بها؟ وسبب امتناعه عن الردّ أو التعليق على هذا الموضوع عبر الإعلام.

أخيرًا وليس آخرًا، أجاب عمرو على سؤال وجّهه فريق البرنامج ضمن استطلاع الرأي "إلى النساء فقطفهل تمكّن النجم - بعد سيل الأسئلة الشخصية والفنية - من المحافظة على هدوئه ورباطة جأشه أم أنّه خرج عن هدوئه في اللّحظة الأخيرة؟