EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

الحلقة 3: فهد يتخلى عن حبه القديم من أجل صديقه

إبراهيم الزدجالي

فهد يبكي بعد أن طلق حبه القديم لولة

فهد يطلق حبه الوحيد لولة وفاءً بوعده لصديقه حمد ، فلماذا تخلي فهد عن حبيبته،و ما علاقة الثلاثة ببعضهم ،فهد ، حمد، ولولة؟

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 3

تاريخ الحلقة 28 سبتمبر, 2011

حمد -الذي يفشل في التحكم بغضبه- طلق زوجته لولة 3 مرات، فوضع نفسه في ورطة؛ لأنه لا يستطيع العودة إليها، إلا بعد أن تتزوج رجلا غيره.

وفي الحلقة 3 -التي حملت عنوان "أنت طالق"- لجأ حمد إلى صديقه القديم فهد وهو الوحيد الذي يثق فيه حمد، لكي يتزوج من زوجته على الورق لليلة واحدة ويطلقها بعدها، لكن زوجة حمد ترفض أن يكون الزواج على الورق، وأن يكون زواجاً حقيقياً حتى تقيم شرع الله.

بالفعل تزوج فهد من لولة -التي كان يحبها سراً في صغره- وأخذها فهد إلى منزله، وهناك عرفت لولة أنه فهد الذي كانت تعرفه أثناء طفولتهما، واعترف فهد بحبه لها منذ الصغر، فطلبت منه لولة ألا يطلقها، وأن يستمرا كزوجين لأنها لن تعود لحمد بعد أن كسرتها طلقته الثالثة لها، وخاصة بعد أن عاد هو إليها، لكن فهد رفض لأنه لا يستطيع خيانة صديقه.

حمد يذهب لبيت فهد، ويطلب بغضب من فهد أن يطلقها، بعد أن شك في أنه لن ينفذ وعده له بتطليقها، وهنا طلبت لولة من فهد أن لا يطلقها؛ لأن حمد لا يستحق تضحيته، لكن فهد صمم على الوفاء بوعده لحمد، وطلق لولة.