EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2013

صلاح الملا: لهذه الأسباب نجحت الدراما التركية

صلاح الملا

صلاح الملا

أكد الفنان القطري صلاح الملا، على أن أي عمل فني ليس عملاً فردياً، مشيرًا إلى أنه مهما كان الممثل متميزاً، ولديه طموح، فإنه قد يتعرض للصدمة، عندما يجد النص متوسطاً أو رديئاً، ومن الممكن أن يأتي النص الجيد، لكن قد يكون المخرج ليس لديه فكر أو رؤية، لتجسيد ما في «السيناريو» على الشاشة، معتبرا ذلك جوهر إشكالية أي عمل درامي.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2013

صلاح الملا: لهذه الأسباب نجحت الدراما التركية

أكد الفنان القطري صلاح الملا، على أن أي عمل فني ليس عملاً فردياً، مشيرًا إلى أنه مهما كان الممثل متميزاً، ولديه طموح، فإنه قد يتعرض للصدمة، عندما يجد النص متوسطاً أو رديئاً، ومن الممكن أن يأتي النص الجيد، لكن قد يكون المخرج ليس لديه فكر أو رؤية، لتجسيد ما في «السيناريو» على الشاشة، معتبرا ذلك جوهر إشكالية أي عمل درامي.

إشكالية أخرى تواجه الدراما يراها الملا في عملية الإنتاج وتوزيع الأعمال وعرضها على المحطات التي غدت الآن تعتمد على الراعي من أفراد وشركات، ما جعل الأعمال الدرامية أصبحت فقط في شهر رمضان.

وعن نجاح الأعمال التركية والمكسيكية ورواجها في الأسواق العربية، قال الملا لصحيفة الاتحاد الاماراتية: "المواضيع تطرح بأسلوب وبشكل لا نستطيع أن نطرحه، والفن متى حُدد بمقاييس وزوايا معينة لا يصبح فنا، ونحن لا نتحدث عن التحفظات الأخلاقية فنحن جميعنا مع القيم الأخلاقية، لكن إشكالياتنا الآن أننا لا نستطيع أن نتطرق إلا إلى المواضيع الاجتماعية فقط".

وتساءل: "إلى متى نبقى في هذه الدائرة الضيقة؟.. الفن خيال وعطاء وفكر، ومتى احترمنا أفكار بعضنا بعضاً، ومبادئ وتوجهات غيرنا، ومتى احترمنا الآخرين في وسط مجتمعنا الإقليمي، استطعنا أن نبدع".