EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2011

تقارير صحفية تؤكد استبعاد كندة علوش من "الدبور 2" بسبب تأييدها لاحتجاجات سوريا

قررت إحدى شركات الإنتاج الفني السورية استبعاد الفنانة "كنده علوشبطلة مسلسل الحبيب الأولي، من تصوير مجموعة من الأعمال الدرامية، التي تعاقدت عليها مؤخرًا؛ بسبب موقفها المؤيد للمظاهرات السورية المطالبة بالإصلاح السياسي.

قررت إحدى شركات الإنتاج الفني السورية استبعاد الفنانة "كنده علوشبطلة مسلسل الحبيب الأولي، من تصوير مجموعة من الأعمال الدرامية، التي تعاقدت عليها مؤخرًا؛ بسبب موقفها المؤيد للمظاهرات السورية المطالبة بالإصلاح السياسي.

ونقلت صحيفة بريد الأردن عن أن أحد المسؤولين في شركة مختصة بالإنتاج الفني والتوزيع أن الشركة قررت استبعاد الفنانة السورية من بطولة الجزء الثاني من مسلسل "الدبورعلى الرغم من تصويرها مشاهد عديدة.

وكانت "كنده علوش" قد وقعت برفقة 160 فنانًا ومثقفًا على بيان يدين تدخل الجيش السوري بمحافظة درعا، معتبرين ذلك بمثل الحصار.

وكانت جهات إعلامية وإنتاجية سورية وجهت اتهامات لـ"كنده علوش" بأنها ترضخ لضغوط مصرية للوقوف بجانب الثوار ضد الحكومة، وذلك حتى لا تتعرض للمنع من المشاركة في أعمال درامية وسينمائية مصرية.

وعلى الرغم من انتشار شائعات حول منع "علوش" من التمثيل في القاهرة، فإن منتج فيلم "الفاجوميالذي تجسد فيه "علوش" دور البطولة، قرر أن يعرض الفيلم يوم 25 مايو/أيار الجاري.

ومن المقرر أن يعرض الفيلم في 60 دور عرض مصرية وعربية، الأمر الذي أعتبره كثير من النقاد بأنه سيحقق نجاحًا جماهيريًا كبيرًا.