EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2011

أثنت على القضايا الاجتماعية التي يعالجها الصحافة الأردنية: "الحبيب الأولي".. بوابة الأردن لمنافسة الدراما المصرية والسورية

أثنى العديد من الكتاب والصحفيين الأردنيين على مسلسل "الحبيب الأولي" لافتين إلى أهمية القضايا الاجتماعية التي يناقشها المسلسل الذي يعرض حاليا على MBC1، مما اعتبرته العديد من الأقلام تحولا كبيرا في تاريخ الدراما الأردنية.

أثنى العديد من الكتاب والصحفيين الأردنيين على مسلسل "الحبيب الأولي" لافتين إلى أهمية القضايا الاجتماعية التي يناقشها المسلسل الذي يعرض حاليا على MBC1، مما اعتبرته العديد من الأقلام تحولا كبيرا في تاريخ الدراما الأردنية.

ويُعرض مسلسل "الحبيب الأولي" يوميا في تمام الساعة 19.00 بتوقيت السعودية، 16 بتوقيت جرينتش، عدا يومي الخميس والجمعة.

وقال الناقد الأردني الشهير "طلعت شناعة" في مقالته بجريدة "الدستور" الأردنية: يعد مسلسل الحبيب الأولي فاتحة جديدة في تاريخ الدراما الأردنية، وتمكن مخرجه سائد بشير هواري من أن يقدم لنا دراما اجتماعية تكشف قضايا وخفايا المجتمع الأردني دون تجميل.

وأضاف الناقد الأردني: الجهد الكبير الذي بذله المنتج عاطف عقرباوي والحرب التي خاضها ضد حراس الدراما القدامى، كانت هي كلمة السر التي خرج من خلالها المسلسل إلى الجمهور العربي.

وأشار الناقد الفني إلى أهمية الموسيقى التصويرية للمسلسل والتي ألفها "وليد الهشيمالأمر الذي ساعد في توظيفها في المشاهد الخارجية والتي صورت في النمسا.

وأخيرا أكد "طلعت شناعة" أن الكثير من المنتجين الأردنيين سوف يتجهون خلال الفترة المقبلة لإنتاج أعمال شبيهة بـ"الحبيب الأوليمما يساعد كثيرا في منافسة الدراما السورية والمصرية.

ويتناول مسلسل "الحبيب الأولِي" الكثير من القضايا الاجتماعية المعاصرة، ومشاكل الشباب في الجامعات، ملقيا الضوء على الحب الكبير الذي جمع بين "صفاء" و"منذر".

كما يتطرق المسلسل إلى التفكير في الهجرة من أجل البحث عن حياة كريمة وفرص عمل آدمية، ويتضح ذلك من خلال الفتاة "ريماوالتي تجسد شخصيتها الفنانة "فرح بسيسووالتي يتحطم حلمها على أيدي إحدى العصابات الدولية.