EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2012

الحلقة 17: عبير تنهار بعد مقتل أسامة

أمجد يواسي عبير

أمجد يواسي عبير

أسعد يوم في حياة عبير انقلب إلى يوم أسود، فعريسها الذي ظلت تنتظر لحظة جلوسه إلى جوارها مات مقتولاً دون أن تعرف لماذا.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2012

الحلقة 17: عبير تنهار بعد مقتل أسامة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

تاريخ الحلقة 06 مايو, 2012

ارتدت عبير فستانها الأبيض وجلست تنتظر أسامة وسط أهلها، لكنه تأخر عن موعده فاتصل أمجد على هاتفه يستعجله.

وفي الحلقة 17، فوجئ أمجد بصوت غير صوت أسامة يخبره بأنه ضابط شرطة، ويطلب منه الحضور فورًا.

صدمة كبرى شعر بها أمجد، عندما اصطحبه الضابط إلى المشرحة ليرى جثة أسامة غارقة في الدماء وتنهار عبير بعد علمها بالخبر.

وفاء سعدت كثيرا عندما اتصل بها محمود وطلبت منه أن يلتقيا، لكنه تعلل بكثرة أشغاله، لكنه وعدها باللقاء قريبا.