EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2011

حسين الجسمي ينعى بطلة "العشق الممنوع" في الفن وأهله

ظهرت أغنية المطرب الإماراتي حسين الجسمي "فقدتك" في صورة جديدة في برنامج الفن وأهله. ومزج مخرج البرنامج بين الأغنية ولقطات مؤلمة للحلقة الأخيرة من المسلسل التركي "العشق الممنوع".

ظهرت أغنية المطرب الإماراتي حسين الجسمي "فقدتك" في صورة جديدة في برنامج الفن وأهله. ومزج مخرج البرنامج بين الأغنية ولقطات مؤلمة للحلقة الأخيرة من المسلسل التركي "العشق الممنوع".

وجاءت كلمات أغنية الجسمي ملائمة لحالة الحزن الشديدة التي ظهر عليها بطل المسلسل مهند بفراق حبيبته سمر التي أقبلت على الانتحار، تعبيرًا عن عدم قدرتها العيش بدونه.

وتقول كلمات الأغنية: "فقدتك يا أعز الناس فقدت الحب والطيبة.. وأنا من لي في هالدنيا سواك إن طالت الغيبة.. رحلت ومن بقى وياي يحس بضحكتي وبكاي.. وحتى الجرح في بعدك يقزيني وأهلي به.. أنا من لي في هالدنيا سواك إن طالت الغيبة".

وجاءت نهاية حلقات مسلسل "العشق الممنوع" الذي انتهى عرضه على قناة MBC4 مؤخرًا؛ حزينةً للغاية، غلَّفتها الدموع بعد انتحار سمر أمام حبيبها مهند وزوجها عدنان.

ومن أكثر مشاهد هذه الحلقة إثارةً للحزن والشجن، عندما تجمَّعت أسرة سمر حول جثمانها، وأختها بيسان تبكي عليها بشكل هستيري، فيما أصيبت أمها فيروز بالشلل بعد الحادث، وهي المشاهد الذي تناولها الكليب الذي عرضته حلقة الأربعاء 11 مايو/أيار.

وجسَّد دور مهند، خلال أحداث مسلسل "العشق الممنوعالنجم الشهير "كيفانش تاتليتوجفيما أدَّت دور سمر النجمة "برآن سآت" التي حقَّقت شعبية كبيرة، خاصةً بعد إتقان دورها في المسلسل وجمالها ورقتها، ونافست باقي نجمات الدراما التركية على حب الجمهور العربي.

ودارت أحداث "العشق الممنوع" حول الفتاة "سمر" التي تعيش في أسرة عصفت بها الديون، ويتقدَّم عدنان الرجل الغني في الخمسينيات من عمره للزواج بها، فتوافق رغم فارق السن، هربًا من الفقر والعيش مع والدتها.

وتقع سمر في حب مهند صاحب العلاقات النسائية المتعددة الذي تربى في منزل عمه عدنان بعد وفاة والده، وتنشأ بينهما علاقة قوية، لكنها تنتهي نهاية مأساوية عندما شعرت بفقدان حب حياتها.