EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2011

يستعد للجمع بين الساهر والرومي ويبكي لحال العراق MBC4: كريم العراقي يؤلف قصيدة عن "العشق الممنوع" بين مهند وسمر

كشف الشاعر العراقي كريم العراقي عن أنه كتب قصيدة عن المسلسل التركي "العشق الممنوعالذي عرضته MBC4 مؤخرًا، تحدث فيها عن العشق الآثم بين "مهندالذي قام بدوره الممثل التركي "كيفانش تات ليتود" وزوجة عمه "سمرالتي قامت بدورها الفنانة "بِران سآتمشيرًا إلى أن مثل هذا النوع من العشق الممنوع موجود في كل دول العالم.

كشف الشاعر العراقي كريم العراقي عن أنه كتب قصيدة عن المسلسل التركي "العشق الممنوعالذي عرضته MBC4 مؤخرًا، تحدث فيها عن العشق الآثم بين "مهندالذي قام بدوره الممثل التركي "كيفانش تات ليتود" وزوجة عمه "سمرالتي قامت بدورها الفنانة "بِران سآتمشيرًا إلى أن مثل هذا النوع من العشق الممنوع موجود في كل دول العالم.

وقال العراقي -في مقابلة مع برنامج "هلا وغلا" على قناة "أبو ظبي الإمارات" مساء يوم الخميس 23 يونيو/حزيران-: "إن عائلته هي التي دفعته لمشاهدة المسلسل من كثرة اهتمامه به، رغم أنه كان يرفض في البداية فكرة مشاهدة المسلسلات التركية، خاصة وأنها تقدم ثقافة مختلفة بعيدة عن التقاليد والعادات العربية".

وأضاف "المسلسل جذبني بعد مشاهدة حلقاته بسبب ذكاء المؤلف والمخرج، وقد أعجبت به للغاية؛ حيث بدأت أحرص على متابعته يوميًا، وأتفاعل معه حتى قمت بترجمة ذلك في قصيدة لخصت فيها 150 حلقة من المسلسل".

وأوضح كريم العراقي أنه تحدث في القصيدة عن العشق الآثم في المسلسل، الذي استحله بطل المسلسل "مهند" مع زوجة عمه "سمرمشيرًا إلى أنه لم يتردد في كتابة قصيدة عن هذا النوع من العشق على الرغم من تعارضه مع التقاليد والعادات العربية.

وأشار إلى أن الإلهام جاءه خلال متابعة حلقات المسلسل، ما دفعه بعد ذلك للتعبير عن هذا الموضوع الغريب عن عادتنا وتقاليدنا العربية، لافتًا إلى أنه أراد من خلال هذه القصيدة معالجة هذا الأمر، خاصة وأنه موجود في مختلف دول العالم؛ لأن النفس البشرية ضعيفة بطبعها.

على صعيد آخر، أوضح الشاعر العراقي أنه يجهز قصيدة تجمع الفنان كاظم الساهر مع الفنانة ماجدة الرومي، مشيرًا إلى أنها تتحدث عن الأوجاع والمشاكل التي تمر بها الدول العربية حاليًا، وأن بعض المطربين الأجانب سيشاركون فيها.

وكشف العراقي عن أنه يجهز أيضًا لأغنية جديدة مع كاظم الساهر عن الأطفال ستكلل التعاون الذي يجمع بينهما منذ فترة طويلة، لافتًا إلى أنه قدم حوالي 100 أغنية لكاظم، وأنه يسعد بالتعاون الثنائي الفني الذي يجمعهما معًا.

وأشاد بأداء المطرب الإماراتي حسين الجسمي للهجة العراقية، وشدد على أنه قدمها بشكل رائع، لكنه أوضح أن الجسمي لم يعش في العراق حتى يتقن اللهجة العراقية جيدًا، وقدم له الشكر لقيامه بالغناء للعراق.

وأكد الشاعر العراقي ندمه الشديد على الكتابة لبعض المطربين، سواء مجانًا أم مقابل أموال، معتبرًا أن هؤلاء المطربين الذين رفض الكشف عن أسمائهم لا يستحقون غناء أشعاره، وأنهم قتلوا كتاباته التي لم يُكتب لها النجاح.

وأعرب العراقي عن فخره بقيام نزار قباني بمدح قصيدته بعنوان "موال الغربة" التي أنشدها عام 1996م، لافتًا إلى أن قباني بعث له برسالة اعتبرها وسامًا على صدره، قال له فيها إنه ذكره بزوجته الشاعرة العراقية بلقيس.

وأبدى حزنه على الأوضاع السياسية التي تعيشها العراق وحالة عدم الاتزان التي تمر بها البلاد أمنيًا، مشيرًا إلى أنه يبكي عندما يرى تفجيرات أو أحداث عنف في العراق تسفر عن قتلى ومصابين.