EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2011

أحداث معقدة وشخصيات لوثتها الخيانة وبدأت حرب التوقعات.. سمر ومهند يبحثان عن نهاية لمأزق "العشق الممنوع"

لم يعد أمام سمر ومهند كثير من الوقت، فمع اقتراب المسلسل من حلقته الأخيرة بدأ متابعو الأحداث يتوقعون نهاية لرحلة العشق الممنوع، التي رسمت مثلث الخيانة الشهير طرفاه سمر ومهند، بينما تبادلت نهال ووالدها الطرف الثالث، فكلاهما مخدوع في من يحب.

لم يعد أمام سمر ومهند كثير من الوقت، فمع اقتراب المسلسل من حلقته الأخيرة بدأ متابعو الأحداث يتوقعون نهاية لرحلة العشق الممنوع، التي رسمت مثلث الخيانة الشهير طرفاه سمر ومهند، بينما تبادلت نهال ووالدها الطرف الثالث، فكلاهما مخدوع في من يحب.

مع اتجاه حلقات العشق الممنوع إلى محطتها الأخيرة تتعقد الأحداث بصورة مثيرة، فمهند مصمم على الزواج بنهال على الرغم من كل العقبات ولا تزال سمر تطالبه بالعودة إليها، وعدم المضي في مشروعه، أما عدنان فالشكوك تحاصره من كل جانب وبدأ يبحث عن الحقيقة.

وأصبح مهند بين خيارين أحلاهما مر، فسمر طلبت منه مغادرة المنزل والهرب سويًا، مؤكدةً له أنه لن يستطيع الحياة بدونها، وأن زواجه من نهال محكوم عليه بالفشل، من ناحية أخرى طالبه عمه عدنان بحفظ الأمانة التي أعطاها له، وهي ابنته نهال، وأخذ منه وعدا صريحا بألا يغضبها أو يخونها.

ووسط كل ذلك تحاصر الشكوك عدنان الذي بدأ في استرجاع عديد من المواقف التي زادت من شكوكه في وجود علاقة بين مهند وسمر، لكن الحقيقة المؤكدة لم يعرفها إلى الآن، وأصبح الوصول إليها شغله الشاغل.

بشير الذي يعيش آخر أيامه بعد أن تدهورت صحته بشكل كبير ما زال يعيش ألما مزدوجا "المرض والشعور بالذنب"؛ لأنه أخفى حقيقة الخيانة عن عدنان الذي رعاه وأحسن إليه وعن نهال التي أحبها من كل قلبه.

كيف سيخرج مهند من مأزقه، وهل سيصل عدنان إلى الحقيقة، وهل يصدق المثل القائل "الكذب ليس له أرجل"؟.

اكتب توقعاتك للنهاية أو اقترح النهاية التي تراها مناسبة لتسلسل الأحداث؟