EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

مهند يعترف بخيانته لعمه.. وتوقعات زوار mbc.net تقترب من التحقق

توقعات زوار mbc.net، تبدو في طريقها إلى التحقق؛ وذلك بعدما تطورت العلاقة بين "مهند" وزوجة عمه "سمر" بشكل كبير، وأصبح كلاهما ليس بوسعه الاستغناء عن الآخر.

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

مهند يعترف بخيانته لعمه.. وتوقعات زوار mbc.net تقترب من التحقق

توقعات زوار mbc.net، تبدو في طريقها إلى التحقق؛ وذلك بعدما تطورت العلاقة بين "مهند" وزوجة عمه "سمر" بشكل كبير، وأصبح كلاهما ليس بوسعه الاستغناء عن الآخر.

واعترف مهند خلال أحداث الحلقة 58 من مسلسل العشق الممنوع بخيانته لعمه، مشيراً إلى أنه بات لا يقدر على النظر لعينيه، ومبدياً خشيته من أن يتسبب ذلك في تدمير علاقته بعمه، وعلاقة الأخير بزوجته سمر، وهو ما توقعه زوار صفحة المسلسل.

وانتاب مهند هذا الشعور إثر تطور علاقته بسمر، حيث أصبح لا يطيق الابتعاد عنها، في الوقت الذي تنتابه حالة من تأنيب الضمير تجاه ما يفعله بعمه.

ويعرض المسلسل التركي العشق الممنوع على MBC4 من السبت إلى الأربعاء الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش، الساعة 21:00 بتوقيت السعودية حيث يحظى بشعبية كبيرة لدى الجمهور العربي.

ويخشى مهند أن يصل به الأمر إلى أن يكره عمه الذي احتضنه بعد وفاة والديه، خاصةً وأنه لا يطيق رؤيته وهو يقوم بلمس سمر رغم أنه زوجها.

وقال مهند لسمر إنه لم يعد يتمكن من النظر في عيني عمه عدنان، وأصبح يكره نفسه بسبب الخيانة التي يوجهها للرجل الذي وقف إلى جواره طيلة حياته، مؤكدا أن عمه لا يستحق منه مثل هذه الخيانة، لذا فقد قرر أن يترك منزل عمه، ويبتعد عنها، خاصةً أنها أصبحت تلاحقه، وسبق أن قبَّلته رغم أنهما اتفقا على قطع علاقتهما.

وكان زوار mbc.net، قد توقعوا تحطم علاقة سمر بزوجها عدنان بسبب مهند، مشيرين إلى أن قصة حب قوية ستنشأ بينه وبين سمر ستفسد علاقتها بزوجها الذي يقترب سنه من عمر أبيها.

وجاء ذلك خلال استفتاء على صفحة المسلسل عندما توترت العلاقة بين سمر وعدنان عند قيامها بإجهاض جنينها، وكان هذا الاستفتاء بعنوان "هل تعود علاقة الحب بين عدنان وزوجته سمر؟حيث كشف الاستفتاء عن أن 75% من زوار الصفحة يرون صعوبة عودة العلاقة بين سمر وزوجها عدنان التي كان عنوانها الحب والرومانسية، مؤكدين أن مهند سيحاول التقرب من سمر لتنشأ علاقة حب بينهما تُنهي قصتها مع عدنان.

بينما توقع 19% من الزوار آنذاك عودة علاقة سمر بعدنان كسابق عهدها، واستبعد 6% من الزوار عودة علاقة الحب بين سمر وعدنان، مرجعين ذلك إلى والدتها فيروز التي حاولت مرارا وتكرارا الوقيعة بينهما، خاصةً وأنها كانت تتمنى الزواج منه.

وبالفعل تطورت الأمور بين مهند وسمر، وبعدما كان مهند هو مَن يحاول التقرب منها ويغازلها ويسعى للاستحواذ على قلبها، أصبح الآن يتهرب منها خشية تأثر علاقته بعمه، بينما صارت هي من تلاحقه بجرأة.

فهل يتمكن مهند من السيطرة على مشاعره، ويبقى بعيداً، أم أنه سيعود لسمر بسبب عشقه الممنوع ؟...