EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

عشيقة مهند تلجأ لفضحه إعلاميا للزواج منه

مهند الفتى الوسيم الذي طالما أوقع الفتيات في حبائله، تورط في خطبة على رغم أنفه -في الحلقة 6 من العشق الممنوع- بعد أن سربت إحدى عشيقاته "بشرى" خبرا مزيفا لإحدى الصحف، يفيد بأنه قد خطبها، وذلك انتقاما منه، بعد أن اكتشفت أنه لا يحبها كما يدعي، بل إنها بالنسبة له مجرد فتاة من ضمن فتيات أخرى كثيرات يعرفهن.

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

عشيقة مهند تلجأ لفضحه إعلاميا للزواج منه

مهند الفتى الوسيم الذي طالما أوقع الفتيات في حبائله، تورط في خطبة على رغم أنفه -في الحلقة 6 من العشق الممنوع- بعد أن سربت إحدى عشيقاته "بشرى" خبرا مزيفا لإحدى الصحف، يفيد بأنه قد خطبها، وذلك انتقاما منه، بعد أن اكتشفت أنه لا يحبها كما يدعي، بل إنها بالنسبة له مجرد فتاة من ضمن فتيات أخرى كثيرات يعرفهن.

انتهاك الإعلام للخصوصيات الشخصية بهدف تحقيق أهداف ذاتية لمن يقوم بتسريب مثل هذه الأخبار، كان محور الحلقة 6 من المسلسل التركي "العشق الممنوع" الذي يعرض على قناة MBC4، ويقوم ببطولته كيفانش تاتليتوج (مهند).

فمهند الشاب المستهتر زئر النساء، الذي يهوى الإيقاع بالفتيات، دفع ثمن تصرفاته الصبيانية؛ حيث قامت إحدى الفتيات التي كان يواعدهن وتدعى بشرى، بنشر خبر اتفاقهما على الزواج، وتحدث الخبر عن حالة الحب المتوهجة بينهما، وذلك بعد أن تأكدت الفتاة الجميلة بشكل كبير من علاقاته المتعددة، وأنه سيحصل على ما يريده منها ويتركها كسابقاتها.

الخبر أثار غضب مهند ابن العائلة الثرية والمعروفة، لأنه بمثابة توريط له أمام المجتمع، وانتقام ذكي من فتاة مجروحة؛ ولذلك هاتفها وعنفها بشدة، وتوعدها بردة فعل شديدة على فعلتها.

كما تعرضت سمر وخطيبها الثري عدنان (عم مهند) لموقف مماثل؛ حيث حرضت فيروز أحد الصحفيين "فاروق بيك" على نشر خبر عن خطبة عدنان وسمر، ركز فيه على فارق السن الكبير بينهما، بهدف إشعال نار الفتنة بينهما؛ لأن فيروز كانت تريد أن تتزوج من عدنان طمعًا في ثروته، كما أن علاقتها بابنتها سيئة؛ لأنها كانت سببًا في وفاة والدها (زوج فيروز) بعد أن رآها تخونه في عش الزوجية.