EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2011

الحلقة 77: سمر "مرعوبة" من انفضاح علاقتها بمهند

حالة من الرعب سيطرت على سمر بعد المأزق الذي كادت أن تقع به عندما كانت مع مهند في موقف يتبادلان الحب وفوجئا باقتراب نهال، حيث هرب مهند واستقل يخت العائلة وقضى ليلته في البحر يفكر في الأمر، بينما انتابتها حالة من الارتباك.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 02 يناير, 2011

حالة من الرعب سيطرت على سمر بعد المأزق الذي كادت أن تقع به عندما كانت مع مهند في موقف يتبادلان الحب وفوجئا باقتراب نهال، حيث هرب مهند واستقل يخت العائلة وقضى ليلته في البحر يفكر في الأمر، بينما انتابتها حالة من الارتباك.

وعندما عاد عدنان ولم يجد زوجته "سمر" أخبرته فيروز التي كانت تمسح دموعها بأنها في الحديقة تبحث عن أحد أقراطها الذي فقدته، فذهب إليها، لكن تعليقه على ملابسها المتسخة أربكها كثيراً.

وفي صباح اليوم التالي فاجأ عدنان زوجته بسؤاله عن والدتها التي كانت تبكي، فذهبت إلى غرفتها ولم تجدها، فأخبرتها الخادمة كاتيا أنها خرجت، وبعدما كانت تبكي ممسكة بألبوم صور عرس سمر على عدنان، ما أدخل الرعب إلى قلب سمر التي خشيت من أن تكون والدتها قد رأتها بأحضان مهند.

بعد ذلك أبدت سمر -خلال رسالتها لمهند- شكوكها في أن تكون لميس قد رأتهما، خاصة وأن نظرات الأخيرة خلال الجلسة التي أعدها عدنان لتوديعها قبل الانتقال للمعيشة في منزل آخر، أظهرت ذلك.

لم تهدأ سمر وذهبت إلى مهند، وأكدت له مخاوفها من أن تكون والدتها أو لميس، قد رأتهما لكنه طمأنها، وبعد كلماته الرقيقة، ارتمت في أحضانه وتبادلا القبلات.