EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

أكد أن تأخر "إبراهيم الأبيض" جاء لصالحه الضيف ضيفك.. السقا يترقب تحدي المليجي وفريد شوقي.. وباسكال تخشى التمثيل

أكد الفنان المصري "أحمد السقا" أنه يطمح في تجسيد أدوار الشر التي لم يقدمها من قبل، التي تشبه أدوار محمود المليجي وفريد شوقي، واصفا أداء شخصية الرجل الشرير بـ"السهل الممتنعفي الوقت الذي أعربت فيه مضيفته المطربة اللبنانية باسكال مشعلاني عن تخوفها من خوض تجربة التمثيل، وذلك خلال حلقة السبت 20 فبراير/شباط من برنامج "الضيف ضيفك".

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

أكد أن تأخر "إبراهيم الأبيض" جاء لصالحه الضيف ضيفك.. السقا يترقب تحدي المليجي وفريد شوقي.. وباسكال تخشى التمثيل

أكد الفنان المصري "أحمد السقا" أنه يطمح في تجسيد أدوار الشر التي لم يقدمها من قبل، التي تشبه أدوار محمود المليجي وفريد شوقي، واصفا أداء شخصية الرجل الشرير بـ"السهل الممتنعفي الوقت الذي أعربت فيه مضيفته المطربة اللبنانية باسكال مشعلاني عن تخوفها من خوض تجربة التمثيل.

على جانب آخر، أشار السقا إلى أن فكرة تنفيذ فيلم "إبراهيم الأبيض" تعود إلى عام 1998، لافتا الى أن التصوير توقف أكثر من مرة، معتبرا أن هذا التأخير جاء لصالح الفيلم؛ باعتبار أنه لم يكن وقتها ناضجا فنيا بقدر كافٍ، ومع مرور الوقت اكتسب مع فريق العمل خبرة جعلتهم يتمكنون من تقديمه بشكل جيد.

من جانبها، كشفت "باسكال" عن أنها تفكر كثيرا في خوض مجال التمثيل، لكنها عبَّرت في الوقت نفسه عن خشيتها من المخاطرة في هذه التجربة التي تتطلب توظيف موهبتها بشكل جيد من خلال مخرج يستطيع أن يوجهها.

وشددت باسكال على أن فريق العمل أحد العوامل المهمة لنجاح الفيلم، مؤكدة أنها تتمنى تقديم أعمال شبيهة بما قدمته "شادية" مع "عبد الحليم حافظ".

من جانبه، اقترح عليها "السقا" أن تخوض تجربة المسرح الغنائي، ولكنها أعربت عن رفضها لهذه الفكرة، قائلة إن المسرح يسبِّب حالة من الملل والروتين، بينما عارضها "السقا" قائلا إن الجمهور عنصر متغير، فيبدو الأمر وكأنها تقدم كل ليلة المسرحية لأول مرة، واعتبر أن المسرح هو أفضل وسيلة مباشرة لتقييم الممثل.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه "السقا" أنه ابتعد عن المسرح لأن الجمهور لم يعد يفكر في الذهاب لمشاهدة المسرحيات، مشيرا إلى أنه عمل بالمسرح في فترة رواجه، ولكنه يستشعر حاليا حالة من الركود تصيب المسرح، مشيرا إلى أن "عادل إمام" و"سمير غانم" لهما مكانتهما الخاصة في عالم المسرح.

وأضاف أنه في حال عودته إلى المسرح سيشارك في المسرحيات الكلاسيكية التي تتناول مضامين جادة.

واعتبر الفنان المصري أن الفنانة "شادية" استطاعت أن تؤدي كل الأدوار بنجاح، كما أشاد بأداء "سعاد حسني" و"نادية لطفي" و"فاتن حمامة" و"هند رستمكاشفا عن حبه لفيلم "ابن حميدو".

واعترف "السقا" بأنه غير راضٍ عن أحد الأفلام التي قدمها، وتمنى كثيرا بداخله أن يعيد تصويره ليؤديه بشكل أفضل، ولكنه رفض الإفصاح عن اسم هذا الفيلم.

واتجهت "باسكال" في الفقرة التالية إلى إسطبل الخيول برفقة "السقاالذي كشف عن شغفه برياضة ركوب الخيل واهتمامه البالغ بالخيول، ومنحته باسكال الفرصة ليركب الخيل وسط الأراضي الزراعية، مما أثار إعجابه لأنه كان يعتاد ركوب الخيل في الصحراء، وكانت "باسكال" تخشى من ركوب الخيل، ولكن ساعدها "السقا" في أن تتجاوز خوفها وشجعها أن تركب الخيل.

واتضح خلال هذا اللقاء قدرة "السقا" الفائقة على التعامل مع الخيول، وطرقه الخاصة للتعرف على أعمارها، حتى تمكن من معرفة أنواع هذه الخيول التي تستخدم في السباقات.

وفي تجربةٍ هي الأولى من نوعها، شارك "السقا" "باسكال" في دويتو غنائي بعنوان "بحبك أنا بحبكوأشادت "باسكال" بأدائه الرائع، فيما طلب منها "السقا" أن تشدو بأغنية "نشفتلي دمي" والتي تهديها زوجته له.

وأخذت باسكال السقا في جولة سياحية مميزة بلبنان لتطوف معه حول أبرز المعالم السياحية هناك، وفي رحلة تشمل كافة الأماكن المحببة إلى قلبها، حيث توقفت كاميرا "الضيف ضيفك" في محطتها الأولى عند إحدى ساحات التزلج ليدور الحوار بينهما وسط أجواء الثلج المدهشة.

وكشف "السقا" أنه يخشى ممارسة رياضة التزلج على الجليد، مشيرا إلى أنه قام بتصوير مشهد في فيلم "تيمور وشفيقة" وكان يتطلب تواجده وسط الجليد، حيث اضطر أن يتسلق جبلا جليديا، ولكنه لم يصل إلى قمته، وقال "رغم درجة الحرارة المنخفضة إلا أن الشمس كانت ساطعة بسبب الارتفاع الشاهق للجبل الثلجيكما كان له تجربة أخرى سابقة في التزلج على الجليد وبعد وصوله إلى قمة الجبل الثلجي واجه صعوبات في النزول منه، الأمر الذي جعله يشعر بصعوبة التزلج على الجليد.

كما أيّدته "باسكال"في الرأي قائلة إنها عانت أثناء تصوير فيديو كليب أغنيتها "اتغيرت علي" في وسط الجليد، ثم اتجهت معه لتناول الطعام في أحد المطاعم اللبنانية الشهيرة، وهناك تعرف "السقا" على أشهر الأكلات اللبنانية، وتذوق الخبز اللبناني الرائع واللحم المشوي، لافتا إلى تفضيله لتناول الكبة النيئة، وبالنسبة للحلويات يعشق البقلاوة.

وبدوره قام السقا بتقديم تعريف وافٍ للأكلات المصرية التي يفضلها مثل البولوبيف، وتحدث عن الأجواء الرمضانية في مصر، وبعض الطقوس والعادات التي يتبعها خلال هذا الشهر الكريم، وتناوله لورق العنب والكبيبة البلدي، لافتا إلى أنه كان يهوى رياضة كرة القدم مع أصدقائه قبل آذان المغرب في شهر رمضان.

وردا على سؤال حول أكثر أعماله الفنية التي لاقت استحسانه ورضاءه، قال "جميع الأفلام التي شاركت فيها راضٍ عنها مثل همام في أمستردام، وشورت وفانلة وكاب، وتيتو، والجزيرة، وتيمور وشفيقة، وأفريكانو، وعن العشق والهوىمشيرا إلى أنه يحمل الكثير من الذكريات الجميلة لكواليس هذه الأفلام.

وأشادت "باسكال" بقدرة "السقا" على تجسيد أنواع معينة من الرومانسية في أفلامه والتي وصفتها بـ"الرومانسية القاسية".