EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2010

اختلف مع منطق عادل إمام في منع ابنته من التمثيل هاني سلامة: لا أخشى على ابنتي قبلات السينما

أكد الفنان المصري هاني سلامة أن الفنانين في مصر لا ينظرون إلى الفنانات على أنهن عاهرات أو منحلات، وذلك بعدما أعلن النجم عادل إمام مؤخرا رفضه دخول ابنته مجال التمثيل؛ خوفا عليها من المشاهد الساخنة والقبلات.

  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2010

اختلف مع منطق عادل إمام في منع ابنته من التمثيل هاني سلامة: لا أخشى على ابنتي قبلات السينما

أكد الفنان المصري هاني سلامة أن الفنانين في مصر لا ينظرون إلى الفنانات على أنهن عاهرات أو منحلات، وذلك بعدما أعلن النجم عادل إمام مؤخرا رفضه دخول ابنته مجال التمثيل؛ خوفا عليها من المشاهد الساخنة والقبلات.

وقال هاني إن رفضه هو الآخر دخول ابنته مجال التمثيل ليس بسبب خوفه عليها من المشاهد الساخنة أو القبلات، وإنما يريدها ألا تعاني مثله، وأن تكون لها حياة مستقرة، ومواعيد ثابتة في حياتها.

وقال سلامة -في مقابلة مع برنامج "كلام على ورق" على قناة "نايل لايف" الخميس 15 يوليو/تموز-: "ابنتي ما زالت صغيرة للغاية، وما زال العمر مبكرا جدا على دخولها مجال الفن، لكن دخولها من عدمه شيء يرجع لي وليس لأحد غيري".

وأضاف "لا أريد أن تعمل ابنتي ممثلة، وهذا الأمر ليس عيبا، أحب أن تكون لها مواعيد ثابتة وحياة مستقرة، ولا تعاني مثلما أعاني حاليا، كما أنني أعلنت قبل زواجي أنني لن أتزوج ممثلة وكان لنفس السبب".

وأوضح أن رفضه عملَ ابنته في التمثيل لا يعيب الفنانات أو يعني أنهن سيئات، رافضا في الوقت نفسه ما يتردد حاليا عن أن الفنانين المصريين ينظرون إلى الفنانات على أنهن عاهرات ومنحلات، لذلك يرفضون دخول بناتهم هذا المجال أو الزواج منهن.

ورفض الفنان المصري إدخال الدين في السينما، أو تصنيفها بالحلال والحرام، معتبرا أن البعض يحاولون إقحام الدين في كل شيء، رغم أن الدين علاقة روحانية بين الشخص وربه.

ونفى سلامة أن تكون كثرة التدخين أو ضغوط العمل تسببت في الأزمة الأخيرة التي تعرض لها ودخل على إثرها المستشفى، مشيرا إلى أنه عاش أياما صعبة، لكن الله سبحانه وتعالى وقف بجانبه وشفاه سريعا من هذه المحنة.

وأوضح أن مرضه الأخيرة كان ناتجا عن بكتريا في الجسم وصلت البنكرياس، الأمر الذي سبب له ألما شديدا في فم المعدة، لافتا إلى أن الأطباء لم يتوصلوا لهذه البكتريا إلا بعد 10 أيام.

وأكد الفنان المصري أن حالة السينما في مصر لا تعجبه لاعتمادها على المستثمر العربي أو الخليجي، مشيرا إلى أن مصر كانت تنتج أكثر من 20 فيلما، لكن العدد وصل الآن إلى 8 أفلام فقط بالرغم من أن مصر سيدة السينما في الوطن العربي.

وأوضح سلامة أن المنتجين حاليا لا يهتمون بمستوي نصوص الأفلام بقدر ما تهمهم الناحية التجارية والمادية، مشددا على أهمية أن تقوم الدولة بتمويل الأفلام حتى نستطيع تقديم أفلام جيدة وذات قيمة فنية.

وأشار إلى أن السينما مصدر دخله ورزقه، لذلك فهو يهتم بها ويسعى دائما إلى معرفة الجديد عنها، لافتا إلى أنه دائما يفكر في مستقبله، ويحلم بتقديم أدوار مختلفة يحقق منها خلالها سجلا فنيا مميزا.

وكشف الفنان المصري عن أنه كان سيعمل مسلسلا خلال شهر رمضان القادم اسمه "بن موتلكنه تراجع بعدما وجد القصة مشابهة لقصة مسلسل عرض في رمضان الماضي.

كما أوضح سلامة أنه رفض تقديم مسلسل عن حياة الفنان بليغ حمدي بعد اختلافه على أجره، كاشفا في الوقت نفسه عن أنه يجهز لفيلم جديد سوف يبدأ التصوير فيه بعد عيد الفطر.